بغداد 35°C
دمشق 28°C
الأربعاء 28 يوليو 2021
تقليدٌ سَنَوي لا توقفه جائحة “كورونا”: حِكايَة يوم الزي الكُردي - الحل نت


تحيي مدن #إقليم_كردستان العراق اليوم عيد أو يوم الزي القومي الكردي، الذي يصادف (10 مارس) من كل عام، وهي مناسبة لا يمكن عدم إحيائها مهما كان السبب، حتى #كورونا.

صحيحٌ أن الجائحة أثّرت كثيراً في إحياء هذه المناسبة العام واليوم بشكل كبير، لكن هذا لم يمنع من الاحتفاء بالمناسبة، فقد انتشرت العديد من الصور تظهر ارتداء الزي الكردي صباح اليوم.

قصّة الزي الكردي تعود إلى أزمنة وعصور قديمة، ففي ذاك الوقت كان الزي يعيش معهم في يومياتهم كلها، هو الزي الذي يرتدونه دائماً، فيما بعد وفي وقتنا هذا تغيّر الحال.

كما كل شيء تغيّر بالتقدم والتطور في الحياة، ومع تغيّر الموضة والأزياء، حدث ذات الأمر مع الأكراد في كل البقاع، فصار الزي الكردي لا يلبس يومياً، لكنه يلبس في المناسبات والأعياد.

كي لا ينسى ويندثر هذا الزي العريق، العتيق، اختير له هذا اليوم (10 مارس) ليكون يوم الزي الكردي سنوياً، فيلبسه السكان في العمل والدوائر الرسمية وفي المدارس، وفي السفرات.

عادة ما تكون ألوان الزي الكردي برّاقة، لمّاعَة، زاهية،ويعود ذلك للطبيعة الجبليِة والخضراء والتلال التي يقطن بها الأكراد، وخصوصاً أكراد #العراق في إقليم كردستان.

تشهد مدن اقليم كوردستان اليوم، احياء يوم الزي القومي الذي يصادف العاشر من شهر آذار مارس من كل عام ❤️واعتاد سكان…

Posted by ‎بغداد‎ on Wednesday, March 10, 2021

اليوم، يوصف الزي الكُردي بأنه زي المناسبات السعيدة؛ لكثرة ألوانه الزاهية وتطريزاته وقماشه الفاخر، فبقي هذا الزي ثابتاً من حيث الألوان والتصميم إلى الآن، أما التطور فحصل بمحيطه.

للنساء الكرديات زيّهن الخاص، وللرجال كذا الحال، فعند الرجال يتكوّن الزي الكردي من سروال “شروال” بالكردية، وسترة تسمى “جوغة”، وحزام من القماش يلتف حول الخصر يُسَمّى “بشتين”.

هناك من يرتدي القبعة أو غطاء الرأس مع الزي الرجالي، وهو يستعمل مختلف أنواع الأقمشة المستعملة في صناعة الملابس الغربية، أما ألوانه فهي متعددة، لا محصورة.

فيما يخص الزي النسائي، فيتكوّن من فستان طويل “كراس وكه وا” وسروال نسائي لمّاع “ده لينك”، وأحيانا تلف النساء أحزمة لَمّاعة على خصرهن، وهذه الأحزمة إمّا من القماش أو الذهب.

الفستان النسائي غالباً ما يكون من قماش شفّاف ذي خيوط حريرية، ناعمة الملمس، ومطرّزة بأنواع مختلفة من المنمنمات والحراشف المعدنية البرّاقة، لإضافة المزيد من اللمعان للزي.

بالإضافة إلى يومه السنوي الخاص به، غالباً ما يتم ارتداء الزي الكردي هذا في الأعياد القومية الكردية، لا سيما في عيد #النوروز، رأس السنة الكردية الذي يصادف يوم (21 مارس) من كل عام.


التعليقات

عند دخولك لهذا الموقع انت توافق على استخدام ملفات الكوكيز سياسة الخصوصية