بغداد 34°C
دمشق 24°C
الأربعاء 19 مايو 2021
"الولائي" يُهاجم "بارزاني" وجهاز مكافحة إرهاب كردستان يَرُد عليه: «إرهابي جَبان»! - الحل نت
"أبو آلاء الولائي" - إنترنت

“الولائي” يُهاجم “بارزاني” وجهاز مكافحة إرهاب كردستان يَرُد عليه: «إرهابي جَبان»!


منذ قصف #أربيل في فبراير المنصرم، وكشف حكومة #إقليم_كردستان عن وقوف ميليشيا “كتائب سيّد الشهداء” الموالية إلى #إيران وراء القصف، والميليشيا ممتعضة من الإقليم.

في الجديد، هاجم أمين عام الميليشيا “أبو آلاء الولائي” عبر تدوينة له بمنصة #فيسبوك، زعيم #الحزب_الديمقراطي الكردستاني #مسعود_بارزاني برسالة وجّهها لـ “بارزاني”.

قال “الولائي”: «سنعمل جاهدين على منع تمرير قانون الموازنة، فيما لو سُمح لمسعود بارزاني بالسيطرة على أموال الشعب العراقي والكردي»، ووصفه بـ «الشره والديكتاتور البغيض».

سريعاً جاء الرد من جهاز #مكافحة_الإرهاب في إقليم كردستان على “الولائي” ببيان، مساء الخميس، قال فيه: «إنك لست سوى إرهابي جبان يدمر البلاد تلبية لرغبات أسيادك».

«فأنت وأمثالك تنفذون كل يوم عملاً إرهابياً في مكان ما، وتوقعون ضحايا من المدنيين الأبرياء وتستهدفون الأماكن العامة والمطارات المدنية بالقصف الصاروخي وتعتدون على التحالف».

كما أضاف البيان: «ليس من الغريب أن يعيش البلد بكوارث وتعيش الناس تحت خط الفقر وتبحث عن الغذاء في النفايات، وسط سيطرة تلك الميليشيات على ميزانية العراق المالية».

علماً أن #البرلمان_العراقي قال اليوم إنه: «سيعقد جلسة خاصة ظهر يوم غد الجمعة للتصويت على مشروع قانون الموازنة المالية للعام الحالي 2021»، حسب الدائرة الإعلامية للبرلمان.

يُشار إلى أنه في (15 فبراير) المنصرم، قُصفَت مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق بـ 14 صاروخاً، وقعت بمحيط #مطار_أربيل الدولي والأحياء السكنية.

بعد نحو 3 أسابيع من القصف، اعتقلت سلطات الإقليم مجموعة من منفّذي القصف، واعترف أحد المقبوض عليهم بأنهم ينتمون لميليشيا “سيُد الشهداء”، وهي من نفّذت القصف.

«أدى قصف أربيل لمقتل مدني متعاقد مع التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، وإصابة 9 أشخاص، بينهم 5 أميركيين»، وفق بيان لقيادة القوات الأميركية في العراق.

توجد بأربيل #قاعدة_حرير العسكرية، وتتواجد بهذه القاعدة المئات من القوات الأميركية، وتستهدف الميليشيات الموالية لإيران الوجود الأميركي بالعراق بشكل دوري منذ يناير 2020.


التعليقات