“صالح”: العراقيون يستحقون حياةً أفضل.. الانتخابات المبكّرَة مفصليّة لمرحلة جديدَة

“صالح”: العراقيون يستحقون حياةً أفضل.. الانتخابات المبكّرَة مفصليّة لمرحلة جديدَة
الرئيس العراقي "برهم صالح" - إنترنت

قال الرئيس العراقي #برهم_صالح بمقابلة متلفزة مع (سكاي نيوز) إن: «اغتيال الناشطين العراقيين، جرائم نكراء وخطيرة، والإجراءات القانونية للكشف عن القتلة لا تزال مستمرة».

رئيس الجمهورية العراقي أضاف بأنه: «تم اعتقال عدد من المتهمين في محافظة #البصرة ومناطق أخرى، وهناك إجراءات قانونية مستمرة في هذا الصدد»، حسب تعبيره.

«منظومة الحكم الحالية لا تفي بمتطلبات العراقيين، وفيها خلل بنيوي. هناك حاجة لحوار وطني يبحث مكامن الخلل بالسياسة الداخلية. العراقيون يستحقون حياة وتمثيلاً أفضل في الحكم».

فيما يخص العلاقات الخارجية، قال إن: «علاقاتنا مع الخليج في تطور، والسعودية بلد مهم واساسي ومحوري في المنطقة، وتم مؤخراً فتح معبر عرعر لدعم الحركة التجارية بين البلدين».

مُبيّناً أن: «الرئيس المصري والملك الأردني سيزوران #العراق قريباً (…) والتفاهم القائم بين # العراق ومصر والأردن ليس محور، إنما حالة ناجمة من المصالح المشتركة بين هذه الدول الثلاثة».

بشأن #الانتخابات_المبكرة، أكّد “صالح” بأنها: «مهمة ومفصلية وتأسيسية لمرحلة جديدة؛ لأن الوضع الراهن لا يمكن له ان يستمر على ما هو عليه مُطلقاً».

حدّدت #الحكومة_العراقية بوقت مضى من هذا العام تاريخ (10 أكتوبر 2021) موعداً لإجراء انتخابات نيابية مبكّرة، تحقيقاً لمطلب “انتفاضة تشرين” التي خرجت في أكتوبر 2019.

جاء تحديد موعد الانتخابات المبكّرة بعد تظاهرات اجتاحت الوسط والجنوب العراقي والعاصمة بغداد في أكتوبر 2019 عُرفَت بـ “انتفاضة تشرين” طالبت بتغيير الوجوه السياسية الحالية.

أدّت التظاهرات لاستقالة حكومة #عادل_عبد_المهدي السابقة في (29 نوفمبر 2019) لتجيء بعدها حكومة “الكاظمي” في (7 مايو 2020)، لتحدّد فيما بعد موعداً للانتخابات المبكرة.