بغداد 17°C
دمشق 11°C
الإثنين 12 أبريل 2021
تصعيدٌ جديد لـ «القوات الحكوميّة» والطائرات الروسيّة غربي إدلب - الحل نت
الصورة لقصف سابق على قرية "سرجة" جنوبي إدلب- إنترنت

تصعيدٌ جديد لـ «القوات الحكوميّة» والطائرات الروسيّة غربي إدلب


صعّدت قوات #الحكومة_السورية والطائرات الروسيّة، اليوم الاثنين، قصفهما على مناطق وقرى عدة بمحافظة #إدلب شمال غربي #سوريا.

وقال ناشطون محليّون لـ(الحل نت): إن «طائرات حربيّة روسيّة قصفت بثلاث غارات، مزرعة لتربية الطيور غربي مدينة إدلب، دون وقوع إصابات بشريّة».

وأضاف الناشطون، أن «القوات الحكوميّة قصفت بأكثر من 100 صاروخ وقذيفة مدفعية منطقة “حرش بنين” وقرية “سرجة” و”الرويحة” ومحيط بلدة “شنان” بـ #جبل_الزاوية جنوبي إدلب، حيث اقتصرت الأضرار على الماديّة فقط».

إلى ذلك، ذكر مرصد عسكري لـ(الحل نت)، أن «الطائرات الحربيّة الروسيّة وطائرات استطلاع كثّفت من طلعاتها الجوية في الأيام الثلاثة الماضيّة، حيث سُجل أكثر من 30 إقلاع من مطار #حمييم العسكري، دون تنفيذ غارات جوية، فيما اقتصرت الطلعات على عمليات الاستطلاع والرصد فقط».

تاتي التطوارت العسكريّة رغم الاتفاق الدولي المُبرم بين الجانبين التركي والروسي، والذي ينص على وقف العمليات العسكريّة ضمن مناطق “خفض التصعيد” في شمال غربي سوريا، والذي دخل حيز التنفيد في السادس من آذار/ مارس 2020.


 


التعليقات