بغداد 37°C
دمشق 26°C
الثلاثاء 27 يوليو 2021
مُحافظٌ جديد لذي قار: من هُوَ وما الذي بجُعبته؟ - الحل نت
"الكاظمي" و"الخفاجي" - إنترنت


أخيراً، اختار رئيس الوزراء العراقي #مصطفى_الكاظمي أمس الثلاثاء، محافظاً جديداْ لـ #ذي_قار، وفيما لم يذكر مكتبه الإعلامي اسم الشخصية التي اختيرت، أعلن ذلك المكلّف بنفسه.

#أحمد_الخفاجي هو من كلّف بمنصب محافظ ذي قار، ونشر صورة ضمن تدوينة عبر حسابه على منصّة #فيسبوك تجمعه بـ “الكاظمي”، وكتب عليها: «حان وقت العمل».

“الخفاجي” هو طبيب قلب ومسؤول سابق في دوائر صحة ذي قار، وجاء اختياره من بين 5 أسماء رشّحتها ساحات الاحتجاج في #الناصرية مركز محافظة ذي قار جنوبي #العراق.

قال “الخفاجي” بتصريح صحفي إن: «لديه خطة عمل من 3 محاور “طارئة، متوسطة، بعيدة المدى” ستركز بشكل متوازي على النهوض بواقع المدينة الخدمي واستقرار الأمن وترسيخ السلم المجتمعي».

مُضيفاً أن: «ترشيحه كمحافظ مستقل سيهدئ الأوضاع؛ لأنه من ضمن خيارات ساحة الاحتجاجات. حتى لو خرجت تظاهرات أخرى فسنستمع لها ونحاول حل المشاكل بصورة ودية وسلمية».

يُشار إلى أن ذي قار شهدت تظاهرات حاشدة أواخر فبراير المنصرم، تخلّلها القمع والعنف، فقتل 6 من المتظاهرين وأصيب 240 عنصراً من المتظاهرين و #قوات_الشغب.

أدّت تلك التظاهرات لاستقالة المحافظ السابق #ناظم_الوائلي وتعيين رئيس جهاز الأمن الوطني “عبد الغني الأسدي” محافظاً مؤقّتاً بتكليف من “الكاظمي”، ليأتي “الخفاجي” خلفاً لهما.

يذكر أن محافظات الجنوب والوسط العراقية والعاصمة #بغداد، خرجت في أكتوبر 2019 بتظاهرات واسعة، استمرت 5 أشهر ونصف، وعرفت بـ “انتفاضة تشرين”.

نجحت التظاهرات بإسقاط حكومة #عادل_عبد_المهدي السابقة الخاضعة لسيطرة #إيران، لتحل محلّها حكومة برئاسة “مصطفى الكاظمي” في (7 مايو 2020).

خرجت التظاهرات ضد الفساد والبطالة ونقص الخدمات، وضد التدخل الإيراني بشوون العراق الداخلية، وضد الميليشيات العراقية التابعة لـ #طهران التي تقمع المتظاهرين.

قتل منذ انطلاق “انتفاضة تشرين” نحو 650 متظاهراً، وأصيب 25 ألفاً، بينهم 5 آلاف بإعاقة دائمة، وفق الإحصاءات الرسمية وغير الرسمية، المحلية منها والخارجية على حد سواء.


التعليقات

عند دخولك لهذا الموقع انت توافق على استخدام ملفات الكوكيز سياسة الخصوصية