بغداد 31°C
دمشق 24°C
الخميس 6 مايو 2021
بينهم نساء وأطفال.. تقرير يوثق مقتل 15 مدنيّاً سوريّاً على يد القوات التركيّة منذ بداية العام الجاري - الحل نت
الحدود السوريّة التركيّة- إنترنت

بينهم نساء وأطفال.. تقرير يوثق مقتل 15 مدنيّاً سوريّاً على يد القوات التركيّة منذ بداية العام الجاري


وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل 15 مدنيّاً بمناطق مختلفة في #سوريا، على يد القوات التركيّة منذ مطلع العام الجاري 2021، بينهم 7 أطفال وامرأتين.

وأوضح المرصد، أن غالبية المدنيين قُتلوا على يد حرس الحدود التركي (الجندرمة) أثناء محاولتهم عبور الحدود، في مُحاولةٍ منهم «للفرار من ويلات الحرب»، على حد وصفه.

وبحسب ما نشره المرصد الحقوقي، السبت، فقد قُتل شاب من أبناء قرية رسم صهريج بريف حلب، وذلك عند الحدود السورية مع لواء اسكندرون بريف إدلب، في 14 كانون الثاني/ يناير الماضي، كما قُتل شاب آخر في 27 من الشهر ذاته، أثناء محاولته عبور الحدود السوريّة التركيّة من منطقة الحمبوشية بريف جسر الشغور الغربي، بالإضافة إلى مقتل طفل في الرابع من شباط/ فبراير الماضي عند الحدود السورية القريبة من “لواء إسكندرون” بريف #إدلب.

وفي الـ4 من آذار/مارس الماضي، قُتل طفل برصاص حرس الحدود التركي أثناء تواجده أمام منزله في قرية “المدلوسة” بريف “سلقين” شمال غربي إدلب.

كما قًتل في الـ9 من الشهر نفسه، شاب برصاص حرس الحدود التركي أثناء محاولته عبور الحدود نحو تركيا من جهة مدينة “دركوش” الحدودية مع لواء إسكندرون في ريف إدلب الشمالي الغربي.

في السياق، قُتل طفل في 10 من الشهر نفسه على يد حرس الحدود التركي، أثناء محاولته العبور مع عائلته من منطقة “عراضة” بريف “أبو راسين” في ريف #الحسكة الشمالي.

وفي الـ19 من آذار/ مارس الماضي، وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل شاب من أبناء منطقة الباب، جراء استهدافه بالرصاص من قبل قوات حرس الحدود التركي.

فيما تم توثيق مقتل 7 مدنيين بينهم 4 أطفال وامرأتين خلال الثلاثة أشهر الماضيّة، بقصفٍ صاروخي نفذته القوات التركيّة على مناطق متفرقة من ريف حلب الشمالي والشرقي وريف الرقة الشمالي.

حيث قُتل 4 مدنيين بينهم طفلان وامرأة بقصفٍ صاروخي من قبل القوات التركيّة وفصائل #الجيش_الوطني الموالي لها، على مدينة تل رفعت شمالي حلب.

في حين، قُتل طفل في الـ 14 من آذار/ مارس الماضي، بقصفٍ بري من القاعدة التركية في قرية “الياشلي” على قرية “الزنقل” بريف #منبج شرقي حلب.

وقُتل طفل متأثراً بجراحه، في الـ19 من آذار/ مارس الماضي، إثر قصف تركي على قرية “حدريات” شرقي #عين_عيسى في ريف الرقة الشمالي.

كما وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل شابة متأثرة بجروحها بعد إصابتها في الـ 19 من الشهر ذاته، بقصفٍ صاروخي تركي طال قرية “الحدريات” ذاتها.

ويشهد الشريط الحدودي مع تركيا، الذي يبلغ طوله 911 كم، حوادث قتل متكررة لمدنيين يحاولون دخول الأراضي التركية، نتيجة عدم سماح السلطات للعائلات السورية بالعبور عبر البوابات الحدودية الرسمية.

وتواصل تركيا والفصائل الموالية لها، ارتكاب سلسلة انتهاكات بحق السكان في معظم المدن والبلدات الخاضعة لسيطرتها في الشمال السوري، بعمليات منظّمة من القتل والخطف والاعتقال والسلب، بالإضافة إلى فرض الإتاوات، بهدف دفع من تبقى منهم إلى هجرة مناطقهم، الأمر الذي اعتبرته العديد من التقارير بمثابة «عمليات تغيير ديمغرافي، تسعى #أنقرة لتنفيذها».


 


التعليقات