بغداد 35°C
دمشق 24°C
الإثنين 21 يونيو 2021
تشمل فتح المدارس والمطاعم.. السلطات التركيّة تسعى للفتح التدريجي بعد انتهاء الحظر - الحل نت

تشمل فتح المدارس والمطاعم.. السلطات التركيّة تسعى للفتح التدريجي بعد انتهاء الحظر


تدرس السلطات في تركيا طرق إعادة الفتح التدريجي والعودة إلى الحياة الطبيعية في البلاد، «في حال انخفاض عدد حالات الإصابة بفايروس #كورونا إلى المستويات المستهدفة»، وذلك بعد تطبيق الحظر العام الأخير والذي سينتهي في 17 أيار /مايو الجاري.

وقالت صحيفة “حرييت ديلي نيوز” التركية إنّ: «السلطات التركية تراقب عن كثب تأثير الإغلاق الكامل الذي بدأ في 29 نيسان /أبريل لتحديد الخطوات التي يجب اتخاذها بعد ذلك».

ووفقاً لخطط «إعادة الفتح التدريجي» القيد الدراسة، سيتم افتتاح المدارس أولاً، بينما ستستأنف الشركات الصغيرة، مثل صالونات الحلاقة والتجميل ومكاتب المحامين وغيرها عملها في المرحلة الثانية.

بينما ستشمل المرحلة الثالثة، افتتاح المطاعم والمقاهي وفقاً لقواعد محددة، بما في ذلك القدرة المحدودة أو الحد الأدنى المسموح به وخدمة العملاء في الهواء الطلق.

وقال مسؤولون في الحكومة خلال تصريحات نقلتها صحيفة حرييت إنه «إذا اكتسب التطعيم زخماً وفي نفس الوقت انخفضت الحالات اليومية إلى المستويات المرغوبة، يمكن لتركيا التحرك نحو إعادة الفتح التدريجي»، مضيفين أن «حظر التجول الليلي وإغلاق عطلة نهاية الأسبوع قد يظل قائماً».

ويعيش في تركيا ثلاثة ملايين و665 ألف و946 لاجئاً سورياً، حسب إحصاء رسمي صدر أواخر آذار الماضي، فيما تضرر غالبيتهم من الإجراءات التي اتخذتها الحكومة التركية لمكافحة تفشي كورونا دون وجود برامج دعم تقلل عليهم آثار الأزمة التي لحقت بهم.

وقال مدير مركز أبحاث الهجرة والاندماج في الجامعة التركية الألمانية “مراد أردوغان” الثلاثاء إنّ: «السوريين من بين أكثر المتضررين اقتصادياً خلال تفشي الوباء، وباتوا يهتمون بكسب المال لتلبية احتياجاتهم أكثر من اهتمامهم بالمشاكل الصحية».

وأضاف مدير المركز في تصريحات نقلتها وسائل إعلام تركيّة أن: «بعض المنظمات الأممية نفذت برامج دعم ضمن هذا الإطار، لكنها ليست في وضع يمكن أن يلبي الحاجة بشكل عام».

وفرضت الحكومة التركية الخميس الماضي، إغلاقاً كاملاً في عموم الولايات التركيّة لمدة 3 أسابيع لمواجهة انتشار الفيروس على أن ينتهي في الـ 17 من الشهر الجاري.

واستثنى القرار محال بيع المواد الغذائية على أن تفتح أبوابها يومياً عدا الأحد من الساعة الـ 10 صباحاً ولغاية الخامسة عصراً، حتى يتمكن المواطنون من اقتناء حاجياتهم من أقرب متجر لمنزلهم، وشملت الاستثناءات الإعلاميين والعاملين في المهن الطبية والمصارف وغيرها من المؤسسات الحكومية ضمن شروط محددة.


التعليقات