بغداد 38°C
دمشق 30°C
الخميس 29 يوليو 2021
المُسلسَل يتكَرّر.. اغتيال ضابط مسؤول عن مكافحة الفساد في العراق! - الحل نت
القوات العراقية ـ إنترنت


اغتال مسلّحون مجهولون، اليوم الجمعة، ضابطاً برتبة نقيب، في محافظة #ميسان جنوبي #العراق، وفق وكالة (فرانس برس).

واغتيل الضابط على يد مجهولين كانوا يستقلون سيارة أجرة وسط #العمارة، مركز محافظة ميسان، وهو مسؤول عن مكافحة الفساد بميسان.

وقال النقيب بشرطة ميسان، “ماجد حميد” لوكالة الصحافة الفرنسية إن: «الضابط المغدور يُدعى “محمد الشموسي” ويحمل رتبة نقيب، وعملية الاغتيال جرت قرب منزله في العمارة».

وأشار “حميد” إلى أن: «النقيب “الشموسي” كان يشرف على أوامر الاعتقالات التي تصدرها #هيئة_النزاهة في محافظة ميسان لملاحقة متهمين بالفساد».

وتكرّرت عمليات اغتيال ضباط في الأمن العراقي مؤخّراً على يد مسلّحين مجهولين، ففي مايو المنصرم، قتل ضابط آخر برتبة نقيب بهجوم مماثل بعد يوم واحد من مشاركته في اعتقال مطلوبين بتهم فساد في ميسان بالذات.

ومطلع هذا الشهر، قتل مسلّحون ضابطاً برتبة عقيد في #جهاز_المخابرات العراقي، يدعى “نبراس شعبان” شرقي العاصمة #بغداد.

وفي مارس الماضي، اغتال مسلحون ضابطاً آخر في جهاز المخابرات في حي المنصور وسط بغداد، ولم يعرف من هم وراء عمليات الاغتيال التي تطال ضباط الأمن العراقي.

لكن أصابع الاتهام تتوجّه للميليشيات الموالية إلى #إيران، خصوصاً بعد شن زعيم ميليشيا “العصائب’، الشيخ #قيس_الخزعلي لحملة تحريض ضد جهاز المخابرات بالآونة الأخيرة، واتهامه للجهاز بالعمالة للخارج.


التعليقات

عند دخولك لهذا الموقع انت توافق على استخدام ملفات الكوكيز سياسة الخصوصية