بعد رفع الأسعار في سوريا.. ٤٠٪ من راتب الموظف يذهب لشراء الرز والسكر

بعد رفع الأسعار في سوريا.. ٤٠٪ من راتب الموظف يذهب لشراء الرز والسكر
الصورة تعبيرية - إنترنت

بعد أن رفعت الحكومة السورية سعر كيلو #السكر ١٠٠٪ وكيلو الرز ٦٦٪، أكد خبير اقتصادي أن المواطن #السوري سيدفع ٤٠٪ من راتبه ثمناً للسكر والرز.

وقال “عامر شهدا” في منشور على صفحته في فيسيوك، إن اللجنة #الاقتصادية في الحكومة السورية ترفع الدعم عن السوريين، مشيراً إلى أن المواطن لا يرتقي لفكر وابداع اللجنة الاقتصادية، على حد تعبيره.

وتابع متسائلاً: ما موقف مجلس النقد والتسليف عندما يتخذ قرار برفع #الأسعار؟ وهل يشترك بدراستها؟

وما دور مجلس النقد والتسليف عندما يتم رفع القيمة المالية للمواد المستوردة؟

وفي قرار رفع الأسعار، تم تحديد سعر كيلو السكر عبر “#البطاقة_الذكية” بـ 1000 ليرة بعد أن كان بـ 500 ليرة، وكيلوغرام الرز بـ 1000 ليرة، بعد أن كان بـ 600 ليرة.

وعلى اعتبار أن مخصصات الأسرة السورية ١١ كيلو من الرز والسكر شهرياً، فعليها دفع ١١ ألف ليرة سورية، أي نسبة ٤٠ من راتب عامل يتقاضى ٣٠ ألف ليرة وهو حال معظم العاملين من الدرجات الثالثة والرابعة في سوريا.

ولم تكتف الحكومة السورية برفع أسعار الرز والسكر، بل خفضت مخصصات الخبز إلى النصف، كما كشف مسؤولون عن رفع قريب لأسعار #الغاز المنزلي.

ولا يتجاوز راتب العامل في سوريا ٦٠ ألف ليرة سورية، إذ يعيش أكثر من ٩٠ في المئة من السوريين تحت خط الفقر بحسب بيانات صادرة عن الأمم المتحدة.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية