“الكاظمي” مع رجال أعمال إيطاليا: تعاون اقتصادي ثنائي وخط طيران مباشر بين بغداد وروما

“الكاظمي” مع رجال أعمال إيطاليا: تعاون اقتصادي ثنائي وخط طيران مباشر بين بغداد وروما
رئيس الحكومة العراقي "مصطفى الكاظمي" - إنترنت

إلتقى رئيس الوزراء العراقي #مصطفى_الكاظمي، بعدد من رؤساء الشركات ورجال الأعمال والإقتصاد الإيطاليين، في العاصمة الإيطالية #روما.

وأكد “الكاظمي” وفق بيان لمكتبه الإعلامي: «ترحيب الحكومة العراقية بدور أكبر للشركات الإيطالية للاستثمار والشراكة مع#العراق ضمن فرص واعدة تصبّ في المصالح المشتركة للطرفين».

وبيّن أن: «العراق يتطلع إلى توسعة الدور الاقتصادي الإيطالي ضمن مجالات التعاون الحالية في إعمار #ميناء_الفاو ومشروع مد السكك الحديدية (بصرة- تركيا) الواعد، ومشاريع صيانة السدود ومشاريع النفط والطاقة الكهربائية والبنى التحتية».

وقال إن: «العراق عازم على ترسيخ بيئة استثمارية جاذبة، عبر منح التسهيلات وتأمين عمل الطواقم والشركات والأفراد، وتشجيع القطاع الخاص الإيطالي والعراقي على الشراكة القتصادية البناءة».

وأشار رئيس الحكومة العراقية، حسب بيان مكتبه الإعلامي إلى أن: «العمل جارٍ على افتتاح خط طيران مباشر بين #بغداد وروما».

داعياً: «الشركات ورجال الأعمال وممثلي المصارف الإيطالية إلى الاستثمار في الفرص السياحية الواعدة، لا سيما تفعيل السياحة إلى #أور السومريين التي شجّع قداسة #البابا_فرنسيس الحجّ إليها كبقعة مقدّسة في تاريخ الأديان السماوية».

والتقى “الكاظمي”، عصر اليوم الجمعة، “البابا”، بمقر إقامته في #الفاتيكان، وأشاد: «بزيارته التاريخية إلى العراق، وما انطوت عليه من رسائل دعم للعراق».

وأكد “الكاظمي”: «التزام الحكومة العراقية بالعمل لترسيخ المسيحيين العراقيين والأقليات الأخرى في أراضيهم كجزء عساسي من نسيج مجتمعاتهم، وتسهيل عودة النازحين والمهاجرين منهم إلى مناطقهم الأصلية».

مُبيّناً أن: «الحكومة ماضية لإعمار ما دمر من الكنائس الأثرية على يد #داعش، بالإضافة إلى سعي الحكومة الجاد لإعمار مدينة أور، نظراً لأهميتها التاريخية، ولتكون مهيئة لاستقبال الوفود المسيحية للمدينة».

ولفت “الكاظمي” إلى: «أهمية اتخاذ الإجراءات وتقديم التسهيلات اللازمة لتفويج المجاميع السياحية والدينية إلى مدينة أور الأثرية»، كما جاء في البيان.

وكانت #وزارة_الثقافة العراقية، أعلنت، أمس، استعدادها لاستقبال أكبر رحلة للحج المسيحي إلى مدينة أور التاريخية، جنوبي العراق، حيث مسقط رأس “النبي إبراهيم”.

وقال مدير مفتشية آثار وتراث #ذي_قار، “عامر عبد الرزاق” إن: «رئيس مؤسسة السياحة والحج المسيحي، “ريمو كبافاريني”، اتفق مع وزير الخارجية #فؤاد_حسين خلال زيارته #الفاتيكان مؤخراً على تنظيم هذه الرحلة».

وأضاف للصحيفة الرسمية للعراق أن: «هذه الرحلة تعد أكبر رحلة حج مسيحي في التاريخ لمنطقة أور الأثرية بذي قار، إذ تضمّ 13 ألف حاج، وستمهِّد لرحلات حجيج مسيحي منتظمة شهرياً».

وتأتي رحلة الحج المرتقبة، بعد أن زار “البابا فرنسيس”، رأس الكنيسة الكاثوليكية في #العالم، العراق وأور في (6 مارس) المنصرم، وأدى صلاة الحج عند مقام “النبي إبراهيم”، ناهيك عن صلاة جامعة للأديان.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق