سوريا.. الزراعة تحذر من “كارثة” نتيجة العجز عن تأمين المحاصيل

سوريا.. الزراعة تحذر من “كارثة” نتيجة العجز عن تأمين المحاصيل
المحاصيل السورية - إنترنت

حذر وزير # #الزراعة السورية، من وقوع “كارثة” نتيجة العجز عن تأمين محاصيل # #زراعية ، زاعماً أن حكومته “لن تتخلى عن دعم # #الفلاح ”.

وقال وزير #الزراعة “حسان قطنا”  في مؤتمر حكومي، «يجب أن يتعاون الجميع لبناء قطاع زراعي مهم وغير ذلك سوف نتوصل إلى كارثة نتيجتها أنه سيكون لدينا عجوزات سنوياً في إنتاج بعض # #المحاصيل وتأمينها».

وأضاف «كونوا على ثقة أن الحكومة لن تتخلى عن الدعم الزراعي».

وربط قطنا نجاح القطاع الزراعي، بعوامل منها عدم وجود تغيرات مناخية، وإنهاء الحصار والتهريب، بحسب تعبيره.

ويأتي كلام الوزير بعد أقل من 24 ساعة على رفع سعر البنزين، والحديث عن رفع قريب لأسعار المازوت والخبز.

وأكد الخبير الأممي “نور الدين منى”، مؤخراً، أن وزارة #الزراعة في الحكومة السورية، تتحمل مسؤولية الفشل في إدارة الأزمة # #الغذائية في سوريا.

وكشف المكتب المركزي للإحصاء، التابع للسلطات السورية، أن أكثر من ثلث السوريين يعانون حالة انعدام في الأمن الغذائي.

كما أشارت الأمم المتحدة، إلى أن نحو 83% من السوريين يعيشون “تحت خط الفقر”، أي لا يستطيعون تأمين حاجاتهم الأساسية.

يذكر أن أسعار المواد #الغذائية في سوريا، تشهد ارتفاعاً كبيراً ومتكرراً، في حين استغنى معظم السوريين مجبرين عن استهلاك مواد غذائية أساسية مثل اللحوم والفاكهة.