مليشيا “زينبيون” تعتقل 15 شاباً غربي ديرالزور بتهمة التواصل مع التحالف الدولي

مليشيا “زينبيون” تعتقل 15 شاباً غربي ديرالزور بتهمة التواصل مع التحالف الدولي
ميليشيا «زينبيّون» التابعة للحرس الثوري الإيراني

اعتقلت ميليشيا #زينبيون التابعة ل #الحرس_الثوري الإيراني، ليل الخميس- الجمعة، عدداً من الشبّان ضمن مناطق سيطرة القوات الحكومية بريف #دير_الزور الغربي.

وقال مراسل الحل نت إنّ: «ميليشيا “زينبيون” الباكستانية، نفذت حملة اعتقالات طالت 15 شاباَ من قريتي “عياش ” و”المسرب”، واقتادتهم إلى منجم الملح، وهو أبرز مقرات ميليشيا “الحرس الثوري” غربي مدينة ديرالزور».

وأضاف أنّ: «سبب اعتقال الشبان هو اتهامهم بالتواصل مع قوات التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية #قسد، حيث قامت بمصادرة هواتفهم المحمولة وتفتيشها».

وسبقت الحادثة بثلاثة أيام، اعتقال عنصر من الدفاع الوطني في قرية التبني من قبل الحرس الثوري، لذات التهم السابقة، حيث قاموا بنقله إلى مركزهم الأمني داخل مطار ديرالزور العسكري، وفقاً لحديث المراسل.

وشهدت مناطق سيطرة الميليشيات الإيرانية بريف دير الزور حالة من التوتر والاستنفار في صفوف الميليشيات، خلال الأيام القليلة الماضية، خصوصاً في مدينتي البوكمال والميادين عند الحدود السورية – العراقية، لكثرة الغارات الجوية التي تستهدفهم.

وتعرضت مواقع تجمّع عناصر الميليشيات الإيرانية مؤخراً لغارات جوية عدة يُعتقد أنها إسرائيلية، ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى وتدمير مواقع وآليات عسكرية لهم.

وتنفّذ القوات الحكومية والمليشيات الموالية لها، حملات دهم واعتقال بشكل مستمر في مناطق عدة خاضعة لسيطرتها في دير الزور، تعتقل خلالها شبان بهدف سوق غالبيتهم لأداء الخدمتين الاحتياطية والإلزامية في صفوفها، أو بتهم سياسية وعسكرية.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية