«لن أستقيل.. ولن يهزني أحد».. “عون” يُؤكد أنه شريك في تشكيل الحكومة الجديدة بلبنان

«لن أستقيل.. ولن يهزني أحد».. “عون” يُؤكد أنه شريك في تشكيل الحكومة الجديدة بلبنان
الرئيس اللبناني "ميشال عون"- إنترنت

شدّد الرئيس اللبناني، “ميشال عون“، اليوم الاثنين، على أنه شريك في تشكيل الحكومة الجديدة مع رئيس الوزراء المكلف “نجيب ميقاتي“ في لبنان.

جاء ذلك خلال لقاء مع وفد “المجلس الوطني للتجمع من أجل لبنان في فرنسا“، بالقصر الجمهوري، حيث أكد “عون” أنه لن يستقيل، وسيقوم بواجباته حتى النهاية.

وأضاف “عون”، «لن يهزني أحد إن في موقعي أو في حرصي على مواصلة ما بدأته في هذا الإطار».

ويأمل الرئيس اللبناني أن تتوصل الأطراف اللبنانيّة إلى الحد من الأزمة، وذلك من خلال تشكيل حكومة جديدة في الأيام القليلة، مشيراً إلى أن الحكومة ستتشكل «رغم سعي البعض لعرقلتها».

في حين، أكد وفد “المجلس الوطني للتجمع من أجل لبنان في فرنسا”، وقوفه إلى جانب “عون” للوصول بالبلاد إلى «بر الأمان»، على حد تعبيره.

ويأتي كلام “عون” الأخير بعد مطالبات حزبي الكتائب والقوات، بالإضافة إلى تيار المستقبل باستقالته من منصبه.

وكان رئيس الوزراء اللبناني المكلف “نجيب ميقاتي“، قد وعد بتشكيل حكومة جديدة في أسرع وقت ممكن، مشيراً إلى أنه وبسبب الظروف الصعبة التي تعصف بالبلاد، «تحولت فيها الحقوق البديهية أولوية مطالب المواطن، وهي العيش الكريم والحصول على الكهرباء والمحروقات والدواء ورغيف الخبز» حسب وصفه.

وسبق أن أعرب “ميقاتي” أنه «لا يملك عصا سحرية»، لكنه يأمل بتضافر الجهود للنجاح في مهمة «إخماد الحريق المتمدد في لبنان».

ويعيش لبنان في أزمةٍ اقتصاديّة منذ نحو سنة، انعكست سلباً على المواطنين في كافة نواحي الحياة، ولا سيما في نقص السلع والمواد الغذائيّة الأساسيّة، فضلاً عن نقص حاد في مخزون الأدويّة.