واشنطن لبرهم صالح: سنستمر بتدريب القوات العراقية

واشنطن لبرهم صالح: سنستمر بتدريب القوات العراقية
القوات الأميركية في العراق ـ إنترنت

وكالات

أكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، التزام بلاده على المدى الطويل باستقرار العراق وقوته وازدهاره.

وفي اتصال مع الرئيس العراقي برهم صالح، أشار بلينكن إلى أن «مهمة دحر تنظيم “داعش” لم تنته، لكنها تحولت إلى مرحلة جديدة تقوم على تقوية قدرات القوات الأمنية العراقية».

كما أكدت الخارجية الأميركية في بيان أن «الولايات المتحدة بوصفها قائدة التحالف الدولي ضد “داعش” ستواصل تدريب القوات العراقية وتفعيلها وتقديم المشورة لها».

وأشاد الوزير الأميركي بجهود «الحكومة العراقية لإجراء انتخابات حرة ونزيهة في 10 أكتوبر، التي تحظى بدعم الحكومة الأميركية لفريق مراقبة الانتخابات التابع لبعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى العراق وبعثة المراقبة التابعة للاتحاد الأوروبي».

وفي يوليو الماضي، أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن أن الولايات المتحدة ستنهي بحلول نهاية العام “مهمتها القتالية” في العراق لتباشر “مرحلة جديدة” من التعاون العسكري مع بلاد الرافدين.

وتنشر الولايات المتحدة 2500 عسكري في العراق من بين 3500 عنصر من قوات التحالف الدولي لمكافحة تنظيم “داعش”، لكن منذ مطلع العام الجاري، استهدف نحو خمسين هجوماً مصالح أميركية في العراق.

وتعرضت السفارة الأميركية في بغداد وقواعد عسكرية عراقية تضمّ أميركيين، ومطاري بغداد وأربيل، لهجمات نفذتها ميليشيات عراقية موالية لإيران.

لكن واشنطن ترد على هذه الهجمات، وقد شنت عدة ضربات، آخرها في 29 يونيو، حينما قصفت مواقع فصائل عراقيّة مدعومة من إيران عند الحدود السورية العراقية.