نوبات الحرس تنهي حياة ثلاثة عناصر من مليشيا “كفيل زينب” شرقي دير الزور

نوبات الحرس تنهي حياة ثلاثة عناصر من مليشيا “كفيل زينب” شرقي دير الزور
عناصر من مليشيا "كفيل زينب" في دير الزور - إنترنت

لقي ثلاثة عناصر من مليشيا “كفيل زينب” الممولة من # إيران مصرعهم، ليل السبت – الأحد، جرّاءِ اقتتال داخلي نشب بينهم في ريف # دير الزور الشرقي.

وقال مراسل (الحل نت)، إنّ: «الاقتتال نشب بين عنصرين بالقرب من محطة (T2) على خلفية تبديل نوبة الحراسة، ما لبث أن تحول إلى اقتتال مسلح بين عناصر المجموعة، وأسفر عن مقتل ثلاثة منهم وجرح أكثر من خمسة آخرين».

أضاف المراسل، أن دوريات من “الحشد الشعبي العراقي” تدخلت لفض النزاع بين العناصر وإسعاف الجرحى إلى مستشفيات مدينة البوكمال.

وتتمركز مليشيا “كفيل زينب” بمحيط محطة (T2) وفي منطقة “الحزام الأخضر”، ولها نِقَاط سيطرة في مدينة الميادين أيضاً، يترأسها المدعو (الحاج ميثم) من الجنسية العراقية.

ولواء “كفيل زينب”، هو عبارة عن جناح تابع لمليشيا “عصائب أهل الحق”، تم تأسيسه من قبل “قيس الخزعلي” في حَزِيران/ يونيو 2013، معللًا ذلك في الدفاع عن الأماكن المقدسة، ومشددًا أنّ القتال دفاعًا عن سوريا.

ومقاتلو هذا اللواء يتلقون رواتب مالية مغرية، ما سمح لهم بتجنيد عدد كبير من المرتزقة.

وشارك مقاتلو “كفيل زينب” في الكثير من المعارك ومنها: معارك منطقة “السيدة زينب”، ومعارك طريق مطار # دمشق الدَّوْليّ، ومعارك الغوطة الشرقية، ومعارك القلمون، ومعارك حلب.

وهي ليست المرة الأولى التي تشهد فيها المنطقة اقتتال داخلي بين المليشيات الإيرانية أو الموالية لها، حيث قتل أربعة عناصر من “لواء الباقر” في أغسطس/آب الفائت، باقتتال نشب بين مجموعة من عناصره على حاجز لهم في قرية “الحسينية” غربي دير الزور، وفقاً لحديث المراسل.