تضاعف البضائع الواردة من العقبة الأردنية إلى سوريا 6 مرات!

تضاعف البضائع الواردة من العقبة الأردنية إلى سوريا 6 مرات!
البضائع الأردنية في سوريا

كشف مسؤول نقابي أردني الزيادة في حجم العمل بالبضائع الواردة من العقبة إلى سوريا تجاوز الـ600 في المئة خلال الأيام الأخيرة.

وقال نقيب أصحاب شركات التخليص ونقل البضائع في الأردن “ضيف الله أبو عاقولة” إن «الزيادة تتطلب تقديم تسهيلات من دائرة الجمارك وموانئ العقبة لعملية انسياب بضائع الترانزيت والصادر والواردة عبر الأراضي الأردنية إلى سوريا ولبنان وبالعكس».

وأضاف في تصريح صحفي، أن «قرار فتح معبر نصيب – جابر سيشجع دول الخليج العربي بتحميل بضائعهم على الشاحنات الأردنية، الأمر الذي سيشغل أسطول الشحن الأردني».

ومن المقرر أن تعيد السلطات الأردنية فتح الحدود مع سوريا، بعد نحو شهر من إغلاقها بسبب الوضع الأمني في درعا السورية المحاذية للحدود الأردنية.

ولفت أبو عاقولة إلى أن «شركات التخليص استقطبت تجار سوريين خلال الفترة القليلة الماضية لاستيراد بضائعهم عبر ميناء العقبة».

وطالب أبو عاقولة، الجانبين الأردني والسوري، بـ «العمل على إلغاء الرسوم المفروضة على الشاحنات الأردنية والسورية لتسهيل وتعزيز الحركة التجارية بين البلدين، إضافة إلى تجارة الترانزيت».

وتشهد علاقات الأردن مع السلطات السورية تحسنا ملحوظاً إذ جرت خلال الأسابيع الأخيرة زيارات لمسؤولين بين البلدين كان آخرها قبل أيام زيارة وزير الدفاع السوري “علي أيوب” لعمان، كما أن الحكومتين تجريان مباحثات لإتمام نقل الغاز المصري عبر الأردن وسوريا إلى لبنان.

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية