القوات الأميركية في العراق.. انطلاق عملية الانسحاب من البلاد

القوات الأميركية في العراق.. انطلاق عملية الانسحاب من البلاد
تعبيرية - إنترنت

باشرت القوات الأميركية في العراق، بعملية الانسحاب من الأراضي العراقية.

أعلن ذلك، الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، اللواء يحيى_رسول.

وقال “رسول” بتصريح صحفي إن: «القوات القتالية الأميركية بدأت بعنلية الانسحاب، وستكمل العملية نهاية هذا العام».

وأكد أن: «هناك جهداً مستمراً من أجل استكمال عملية الانسحاب بالكامل بحلول (31 ديسمبر) المقبل».

وأردف “رسول” أن: «الانسحاب يجري وفق الخطة بين قيادة العمليات العراقية المشتركة والتحالف_الدولي الذي تقوده واشنطن».

مبيناً أن: «عدداً من المستشارين الأميركيين سيتواجدون في معسكرات بالعراق. وستقع حمايتهم على عاتق القوات العراقية».

وأضاف أن: «هناك تنسيقاً في تسليم المعدات والمركبات القتالية والأسلحة إلى القوات المسلحة العراقية».

القوات الأميركية في العراق

واختتم بالإشارة إلى التنسيق مع واشنطن: «لاستخدام طائرات التحالف الدولي في استهداف بقايا “داعش” الموجودة بمناطق متفرقة من العراق».

واتفقت بغداد وواشنطن في (26 يوليو) المنصرم، على انسحاب كامل للقوات القتالية الأميركية من العراق، نهاية هذا العام.

وجرى الاتفاق ضمن مخرجات # الحوار_الاستراتيجي العراقي – الأميركي الذي عقد بواقع 4 جولات..

وبدأ الحوار الاستراتيجي بعهد الرئيس الأميركي السابق دونالد_ترامب، وانتهى بعهد الرئيس الحالي جو_بايدن.

وقاد مفاوضات الحوار من الحانب العراقي، رئيس الحكومة مصطفى_الكاظمي، حيث كانت أول جولتين مع “ترامب”، والأخريات مع “بايدن”.

وتتواجد القوات الأميركية في العراق منذ صيف 2014، بطلب من الحكومة_العراقية آنذاك، وتحديداً من قبل رئيس الوزراء الأسبق نوري_المالكي.

وجاء الطلب حينها، من أجل مساعدة الولايات المتحدة للعراق في حربه مع “داعش” الذي سيطر على ثلث مساحة البلاد، وقتذاك.