جرحى أطفال بقصفٍ للقوات الحكومية على ريف حلب الغربي

جرحى أطفال بقصفٍ للقوات الحكومية على ريف حلب الغربي
قصف مدفعي سابق للقوات الحكومية على قرى جنوبي إدلب- أرشيف (الحل نت)

جرح خمسة أطفال، اليوم الثلاثاء، بقصفٍ مدفعي للقوات الحكومية السوريّة على قرية “كفرعمة” بريف حلب الغربي، شمال غربي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ(الحل نت)، إن «الجيش السوري المتمركز في “خان العسل” استهدفت بالمدفعية الثقيلة محيط قرية “كفرعمة”».

وأشار الناشطون إلى أن القصف «تسبب بإصابة خمسة أطفال بجروحٍ متوسطة، نقلوا على إثرها لمشافي المنطقة».

وقتل ثلاثة مدنيين وجرح أخر أثناء عملهم بجمع الحطف، الأحد الماضي، بقصفٍ للقوات الحكومية بصاروخ موجه في محيط بلدة “التفاحية” غربي إدلب، بحسب “منظمة الدفاع المدني السوري”.

وقصفت طائرات حربية روسية، أمس الاثنين، بصواريخ ارتجاجية، محيط مدينة “مارع” شمال شرقي حلب، دون وقوع إصابات بشرية.

ويأتي التصعيد العسكري في ظل استقدام القوات الحكومية تعزيزات عسكرية من عناصر مشاة وآليات ثقيلة باتجاه مدينة “سراقب” شرقي إدلب، حسب مصدر عسكري من “الجبهة الوطنية للتحرير” التابعة لـ”الجيش الوطني” المدعوم من تركيا لـ(الحل نت).

وجاءت قمة سوتشي بين “بوتين وأردوغان”، في ظل غموض يخيّم على مستقبل مناطق شمال غربي سوريا، وتحديداً محافظة إدلب.

في الوقت الذي يجري الحديث عن اقتراب معركة، تحضر لها قوات الحكومة السوريّة، لقضم المزيد من مساحات المحافظة من الخاصرة الجنوبيّة للمنطقة.

وأرسلت القوّات التركيّة خلال الأيام الماضية، تعزيزات عسكريّة إضافيّة إلى مناطق شمال غربي سوريا، تحسباً لهجوم وشيك على تلك المنطقة.

فيما تقول فصائل المعارضة إنها بدأت بوضع خطة عسكريّة، لمواجهة هجوم محتمل للقوات الحكومية بدعمٍ روسي على إدلب.