للمرة الثانية خلال أسبوع.. إسرائيل تستهدف مليشيات إيران في مطار “التيفور”

للمرة الثانية خلال أسبوع.. إسرائيل تستهدف مليشيات إيران في مطار “التيفور”
مطار التيفور العسكري - إنترنت

قصفت طائرات تابعة لإسرائيل، أمسِ الخميس، مطار “التيفور” قرب مدينة # تدمر وَسْط سوريا، ما أدى مقتل جندي في الجيش السوري وإصابة ثلاثة آخرين.

وقالت وكالة الأنباء السورية (سانا)، إنّ: «القصف استهدف برج اتصالات وبعض النِّقَاط المحيطة به في # مطار التيفور العسكري».

بينما ذكر “المرصد السوري لحقوق الإنسان”، أن القصف الإسرائيلي استهدف مواقع لمقاتلين إيرانيين، بينها برج الاتصالات التابع لهم أيضًا، قرب # مطار التيفور العسكري جنوب شرق مدينة تدمر.

وفي الثامن من الشهر الحالي، قتل عنصران غير سوريين من المقاتلين الموالين لإيران، وفق المرصد السوري، في قصف إسرائيلي استهدف أيضا # مطار التيفور ومحيطه، فيما تحدث الإعلام الرسمي عن إصابة ستة جنود سوريين.

وخلال الأعوام الماضية، شنّت # إسرائيل عشرات الغارات في سوريا، مستهدفة مواقع للجيش السوري وأهدافا إيرانية وأخرى لـ”حزب الله” اللبناني.

وتعليقاً على القصف الإسرائيلي المستمر، قال الباحث السوري، “عصام زيتون”، لـ(الحل نت)، إنّ: «الصمت الأميركي الروسي على التواجد الإيراني في سوريا، حرض # الجيش الإسرائيلي لاستهداف المليشيات الإيرانية في سوريا، والتي تعتبرها # إسرائيل تهديداً لأمنها القومي».

وأضاف “زيتون”، أنّ أميركا تتحمل عبئاً إضافياً، كونها تتواجد في قاعدة “التنف” على الحدود السورية العراقية، وأيضاً في شمال وشرق # سوريا فضلاً عن العراق، ولكنها لم تتحرك بشكل جدي لاستهداف الممرات التي تستخدمها إيران للوصول إلى سوريا.

ويرى الجيش الإسرائيلي، أنّه بفعل الغارات المتكررة، «حدّت من نقل الأسلحة إلى “حزب الله” عبر الطرق البرية والجوية وصارت الأسلحة الإيرانية تُنقل إلى # حزب الله عبر طرق أخرى، مثل السفن التي أحبطت جزئيًا».

للمزيد يرجى الإطلاع: ضابط إسرائيلي: «كنا نظن أن كل هجوم نقوم به في # سوريا سيكون بمثابة حرب»

وسبق أن أعلن # الجيش الإسرائيلي عن تنفيذ نحو 50 عملية عسكرية فوق الأراضي السوريّة خلال العام الماضي، استهدفت غالبيتها مواقع للمليشيات الإيرانيّة، ولا سيما في محيط العاصمة دمشق.

في حين، استهدفت # إسرائيل مواقع عسكريّة للجيش السوري والمليشيات الإيرانيّة نحو 40 مرّة منذ بداية العام الجاري.

وتسببت تلك الضربات الجوية والصاروخية «بمقتل 206 من الجيش السوري والمسلحين الموالين له والقوات الإيرانيّة وحزب الله والمليشيات التابعة لها»، وَفْقاً لإحصائيّة نشرها “المرصد السوري لحقوق الإنسان”.