أحداث صادمة ومثيرة للسخرية بدمشق خلال ذروة كورونا

أحداث صادمة ومثيرة للسخرية بدمشق خلال ذروة كورونا
الصورة من الإنترنت
أستمع للمادة

أعربت مديرة الرعاية الصحية في وزارة الصحة التابعة للحكومة السورية “رزان طرابيشي”، عن استيائها لإقامة كرنفال في العاصمة دمشق، مشيرة إلى أنه كان صادما في ذورة انتشار كورونا بالبلاد.

وقالت “طرابيشي” رغم توفر اللقاح، إلا أن نسبة الأشخاص الذين تلقوا اللقاح المضاد لكورونا لا تزال منخفضة والأعداد خجولة، بحسب (شام إف إم).

وفي سبيل الحد من انتشاء الوباء، دعت “طرابيشي” كل شخص تجاوز عمره الـ 18 عاما للحصول على اللقاح في أقرب وقت.

اقرأ أيضاً: المرضى بالممرات.. سوريا تصل إلى ذروة الإصابات بـ”كورونا”

كرنفال في ذروة انتشار الوباء في البلاد

وكان الاتحاد الوطني لطلاب سوريا التابع للحكومة السورية، قد أقام الاثنين، كرنفالاً لطلاب الهندسة والطب في جامعة دمشق، ما أثار غضب رواد التواصل الاجتماعي بسبب ضخامة التجمعات رغم تفشي الوباء.

وأظهرت الصور التي تم تداولها على وسائل إعلام محلية ومواقع التواصل الاجتماعي، عدم تقيد المشاركين بالكرنفال في الإجراءات الصحية بقواعد التباعد الاجتماعي.

وجاء الكرنفال رغم تحذيرات متكررة من مسؤولي الصحة لاتخاذ الإجراءات الوقائية درءا من انتشار الفايروس بشكل أوسع، ولا سيما بعد امتلاء أقسام العزل في العديد من المشافي.

حالات مضاعفة بالإصابات

وسبق أن أعلن مدير الجاهزية والطوارئ في وزارة الصحة “توفيق حسابا”، عن دخول المناطق سيطرة الحكومة السورية بحالة الذروة بأعداد الإصابات.

كما أن عضو الفريق الاستشاري السوري لمكافحة فايروس كورونا “نبوغ العوا”، قد قال إن أعداد الإصابات بدأت بالازدياد تزامنا مع إعادة فتح المدارس والجامعات من جهة، ومع عدم التزام طلاب المدارس والمدرسين والطلاب الجامعيين بالإجراءات الوقائية التي تحد من الإصابة بالفايروس من جهة أخرى.

فيما وأشار مسؤولون في الصحة السورية في وقت سابق، أن حالات الإصابة بالفايروس المسجلة من مختلف الأعمار، لكن نسبة الشباب المصابين أكبر من نسبة كبار السن.

قد يهمك: دمشق.. القبر بـ 10 ملايين ليرة ودفن المتوفى بكورونا له سعرٌ خاص

وتشهد جميع المحافظات في سوريا، منذ مطلع أغسطس/آب الماضي، ذروة رابعة من انتشار الفايروس، وتسجل أعداد الإصابات والوفيات أعلى أرقامها منذ بدء الجائحة.

آخر الإحصائيات

وسجلت وزارة الصحة السورية في آخر إحصائية لها، 277 إصابة جديدة بفايروس كورونا، ليصل العدد الإجمالي للمصابين إلى 42076، كما سجلت 95 حالة شفاء ليبلغ العدد الإجمالي 25926، فيما سجلت 9 حالات وفاة من الإصابات المسجلة ليرتفع العدد الإجمالي إلى 2526.

إلا أن الإحصائية الرسمية لا تعد دقيقة بالكامل، حيث يقدر أعداد الإصابات الحقيقية بالفايروس تصل إلى عشرة أضعاف التي تعلنها وزارة الصحة.

في وقت لا يراجع معظم المصابين بالفايروس المستشفيات، وإنما يلجؤون إلى العلاج في المنزل.

على صلة: دمشق تعلن حظراً للفعاليات التجاريّة.. كورونا أم عجز الحكومة عن تأدية الخِدْمَات؟ تعليقات الأهالي تجيب

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية