ميليشيات إيران تخلي ضباطها من أكبر قاعدة عسكرية لهم شرقي سوريا

ميليشيات إيران تخلي ضباطها من أكبر قاعدة عسكرية لهم شرقي سوريا
أستمع للمادة

لليوم الثاني على التوالي تعمل ميليشيا الحرس الثوري الإيراني على إفراغ أكبر قاعدة عسكرية لها في أقصى الشرق السوري، من بعض الضباط والمسؤولين من الجنسية العراقية والإيرانية، بعد وصول تسريبات لهم عن نية استهدافها من قبل طيران حربي.

وقال مصدر خاص لـ(الحل نت) إن «الميليشيا نقلت أكثر من 80 ضابط من داخل قاعدة الإمام علي، ووزعتهم على مقرات تابعة لهم داخل مدينة البوكمال والميادين، وتم نقل 14 منهم إلى داخل مطار ديرالزور العسكري، وفق حراسة مشددة».

قد يهمك: «الثوري الإيراني» يحول شقق سكنية استولى عليها لمقر له شرقي دير الزور

هربا من الاستهداف

وأشار المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه لأسباب أمنية، إلى أن «قرار الإخلاء جاء بأمر من حاج عسكر، المسؤول العام عن ميليشيا الحرس الثوري في مدينة البوكمال ونواحيها، بعد تسريبات وصلت لهم بنية التحالف الدولي من استهداف القاعدة».

موضحا، أن «قرار الإخلاء شمل أيضا عدد كبير من السيارات العسكرية والآليات الثقيلة من نوع باغر وتريكس وقلابات لنقل المواد الخام، ذلك من قاعدة الإمام علي باتجاه قرى ريف البوكمال ونقلت بعضها إلى داخل الأراضي العراقية».

للمزيد اقرأ أيضا: حرب قريبة في سوريا بسبب النفوذ الإيراني.. ما هي الاحتمالات؟

قاعدة الإمام علي

وتبعد قاعدة الإمام علي العسكرية نحو 150 كيلومترا، جنوب شرقي دير الزور، على مقربة من معبر القائم الحدودي مع العراق، والذي تسيطر عليه ميليشيا الحرس، بالتنسيق مع ميليشيا الحشد الشعبي العراقي، وتمتد على مساحة تقدر بنحو 20 كيلومترا مربعا وتحتوي على 30 كيلومترا من الطرق الداخلية.

وترتبط القاعدة بقاعدة تيفور الإستراتيجية، والتي تبعد نحو 290 كيلو مترا إلى الغرب، عبر طرق صحراوية.

وتعتبر القاعدة هي الأكبر من نوعها والأولى التي تم تأسيسها من الصفر في تلك المنطقة، وقد تعرضت في أيلول/ سبتمبر 2019، لضربة جوية إسرائيلية قيل حينها إنها استهدفت أسلحة كانت إيران تنقلها.

اقرأ أيضا: بدون رقابة.. الميليشيات الإيرانية تتسبب بفقدان البيض في دير الزور

وتلقت القاعدة، خلال الآونة الأخيرة، عشرات الضربات من طائرات أميركية وإسرائيلية، أدت إلى مقتل وجرح عشرات العناصر المتواجدين داخلها.

وتعتبر مدينة البوكمال، الواقعة على الحدود العراقية السورية، من أكبر مقرات القوات المدعومة من إيران داخل الأراضي السورية، وتتخذ الميليشيات المنتشرة هناك من منازل المدنيين مقار عسكرية لها.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية