ارتفاع جديد في أسعار الفواكه والخضروات السورية

ارتفاع جديد في أسعار الفواكه والخضروات السورية
أستمع للمادة

مع نهاية سنة 2021 الحافلة بالأوضاع الاقتصادية المتردية وارتفاع تكاليف المعيشة، تشهد مجدداً ارتفاعاً في أسعار الفواكه والخضروات في سوريا.

واعتبرت لجنة “تجار ومصدري الخضار والفواكه” في دمشق، أن هذا الارتفاع الحاصل على أسعار الخضراوات بسبب زيادة الطلب عليها فترة أعياد رأس السنة، إضافة للمتغيرات المناخية ونقص مادة المحروقات.

وقال محمد العقاد عضو اللجنة، إن صعوبات في قطاف الخضروات بسبب تساقط الأمطار خلال اليومين السابقين.

اقرأ أيضا: “الأسعار نار“.. السلطة ممنوعة على السوريين

ارتفاع أسعار الخضراوات

وأشار العقاد خلال حديثه لجريدة “الوطن” المحلية، أن رطوبة الأرض المزروعة وعدم القدرة على قطاف بعض الخضار ومنها البطاطا، أدت إلى انخفاض كمياتها في الأسواق وبالتالي ارتفاع أسعارها.

وأضاف العقاد، أنه من المتوقع ارتفاع الأسعار حتى نهاية كانون الأول، وذلك لأن الطلب مرتفع على بعض المواد الغذائية.

ولفت العقاد، إلى أن سعر كيلوغرام البطاطا بالجملة ارتفع منذ يومين بمعدل 300 ليرة، ووصل حالياً إلى 1600 ليرة.

كما تحدث العقاد، عن ارتفاع أسعار المحروقات التي تبيعها الحكومة للمزارعين، واعتبرها سبباً لانخفاض كمية الإنتاج.

ارتفاع أسعار مستلزمات السلطات

وتوقع العقاد أن ترتفع أسعار الحشائش والبندورة والخيار، وجميع مستلزمات “السلطات والتبولة” نتيجة ارتفاع الطلب عليها.

وأكد العقاد في وقت سابق، أن ارتفاع سعر البنزين سيؤدي إلى ارتفاع أسعار الخضروات والفواكه نحو 15 بالمئة. لأن الخضروات تنقل من سوق الهال إلى المحلات عبر سيارات صغيرة تعمل على البنزين.

وتسبب ارتفاع سعر البنزين إلى أزمة كبيرة في ارتفاع أسعار الخضار والفواكه وسلع أخرى في دمشق ومحافظات أخرى، ومن ضمنها شجرة عيد الميلاد.

مليون ليرة سعر الشجرة

ونقلت صحيفة الوطن المحلية، أن إقبال المواطنين السوريين على شراء شجرة الميلاد ضعيف جداً مقارنة بالأعوام الماضية، بسبب ارتفاع أسعارها.

حيث وصل سعر شجرة الميلاد في العاصمة دمشق نحو مليون ليرة سورية، وقال أحد أصحاب المحل لصحيفة الوطن، إن الشجرة المتوسطة دون أي زينة يتراوح بين 850 و900 ألف ليرة سورية.

ولفت البائع إلى أن هذه الأسعار تعد رخيصة لأن البضاعة قديمة، ولا يمكن أن نزيد الأسعار أكثر من ذلك، فالمواطن لا يكاد يقوى على تأمين حاجاته اليومية الأساسية، فكيف سيستطيع شراء زينة، بحسب قوله للصحيفة.

اقرأ أيضاً: البطاطا في سوريا.. رفاهية جديدة تضاف إلى القائمة السوداء للمواطنين

ارتفاع أسعار الفواكه والخضروات وفقر شديد في سوريا

تشهد مناطق سيطرة الحكومة السورية ارتفاع كبيراً في أسعار المواد الغذائية على اختلاف أنواعها، إضافة إلى نقص شديد في المخصصات التي تقدمها الدولة من المواد الأساسية وعدم كفايتها للمواطنين.

ويرتبط هذا ارتفاع أسعار الفواكه والخضروات في سوريا بالأوضاع الاقتصادي التي تعاني منها سوريا منذ ما يقارب 10 سنوات، أهمها أزمة المحروقات وعدم تناسب كمية الإنتاج مع حاجة السوق.

لذلك يعاني السوريين من فقر شديد وعدم قدرتهم الشرائية على الحصول على المواد الأساسية من أجل العيش مثل الخبز والغذاء.

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية