“تحول تكنولوجي”.. العراق يطلق التصريح الجمركي الإلكتروني

“تحول تكنولوجي”.. العراق يطلق التصريح الجمركي الإلكتروني
أستمع للمادة

في إطار مساع الحكومة العراقية، إلى التحول للعمل بنظام الأتمتة، أعلنت هيئة الجمارك، اليوم الاثنين، العمل بالتصريح الجمركي الإلكتروني، للمرة الأولى في العراق.

وأطلقت الهيئة خدمة العمل بالتصريح الجمركي في منفذ المنذرية”، بحسب مدير عام الجمارك، شاكر الزبيدي، مشيرا الى أن “تعميمها سيتم تدريجيا في جميع المراكز والمديريات الجمركية بعموم البلاد”.

للمزيد: للمرة الأولى.. العراق يباشر إنتاج أجهزة أمنية متطورة


مزايا التصريح

وتهدف الخدمة التي تندرج في إطار استعمال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الحديثة، إلى التحقق من صحة البضائع الخاضعة للعلامة الجبائية، والقضاء على تزوير الوصلات الجمركية من خلال معاينة البيانات المتعلقة بها والتخلص من التصريح الورقي، وفقا للزبيدي.

واستدرك الزبيدي في تصريح، لوكالة الأنباء العراقية “واع”، وتابعه موقع “الحل نت”، أنه “بالإضافة لتلك العوامل، يهدف التصريح إلى القضاء على الترحيل الشهري للتصريح من خلال نصب نظام السيرفر المباشر بين المراكز الجمركية والمقر العام”.

وأشار إلى أن “إطلاق خدمة التصريح بإشراف وزير المالية علي علاوي، يأتي لتحقيق أهداف المرحلة الأولى لنظام الأتمتة، وتقليل عدد الوثائق وتخفيض الكلف اللوجستية على المصدرين والمستوردين من خلال تبسيط وترشيد الإجراءات والاستفادة من الإمكانات الواعدة للتكنولوجيا والاقتصاد الرقمي”.

إضافة إلى “تعزيز كفاءة وفعالية الرقابة التنظيمية على تدفق السلع والبضائع، وتحسين القدرة التنافسية وكفاءة الإدارة والشفافية والشراكة بين الجهات الحكومية، والجهات الفاعلة الاقتصادية (المستثمرين والمصنعين)”.

الزبيدي أوضح، أن “نظام الأتمتة سوف يتيح لصاحب العلاقة أو من يفوضه، بإرفاق الوثائق المطلوبة بالبيان قبل مغادرة ميناء التصدير، أو قبل وصولها للبلاد، ليتم إنجاز الإجراءات الجمركية حسب الوثائق المقدمة والمرفقة بالبيان الموجز قبل الوصول”.

كما ذكر، أن “هناك خطة شاملة ورصينة للحد من عمليات التهرب من دفع الرسوم الجمركية والتهريب على كافة الأصعدة فضلا عن إصدار ضوابط جديدة مشددة في تأييد صحة التصاريح الجمركية للشركات والمصارف الخاصة بمزاد العملة بالبنك المركزي”.

وأصدرت الهيئة أربعة توجيهات حول صحة صدور التصاريح الجمركية، وتضمنت؛ قيام المراكز الجمركية بتأييد صحة صدور التصريحة الجمركية الآلية، في قاعدة بيانات الحاسبة الالكترونية والتصريح اليدوي، وحسب السياق المتبع، فضلا عن مفاتحة دوائر وزارة النقل البرية والبحرية والجوية العاملة في المنافذ الحدودية، وأوامر التسليم الخاصة بدخول الشحنات”.

للمزيد: بغداد تسمح بتجارة مفتوحة مع دمشق: ما الأسباب ومن المستفيد؟

تستعيد 50 بالمئة من الإيرادات الضائعة

كما تضمنت التوجيهات أيضا، “المطالبة بكافة وصولات الرسوم وصحة صدورها، وكذلك مفاتحة قسم تدقيق التعريفة في مقر الهيئة لغرض مطابقة التصاريح الآلية واليدوية وتأييد صحة صدورها”.

ووفقا للزبيدي، أن “الهيئة العامة للجمارك، أعلنت موخرا، إطلاق أول خدماتها (الاستعلام الإلكتروني الجمركي للعجلات)، على الموقع الإلكتروني الرسمي للهيئة، تتيح للمواطنين إمكانية الاستعلام عن إجراءات المعاملات الجمركية للعجلات، من دون الحاجة إلى عناء مراجعة الهيئة”.

وفي مطلع العام 2021، أكدت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، أن برنامج أتمتة المنافذ الحدودية والكمارك وربطه بالتشكيلات العاملة ضمن المنافذ الحدودية وصل إلى مراحل متقدمة.

وفي كانون الثاني/يناير، تحدث مدير عام الجمارك، شاكر الزبيدي، عن نظام الأتمتة الكمركية، مبينا أن، النظام الجديد مطبق في 80 دولة ويسهم بكبح الفساد والروتين والمحسوبية، كما أنه يعيد إلى خزينة الدولة قرابة 50 بالمئة من الإيرادات الضائعة.

وفي وقت سابق من العام الحالي، أعلنت وزارة الصناعة العراقية، إسهامها بشكل كبير في عملية الأتمتة والتحول إلى الحوكمة الإلكترونية، إذ تمت تهيئة السيرفرات الخاصة بعملية الأتمتة وبرمجتها وتهيئة أجهزة خزن البيانات الكبيرة، وربط مقر الوزارة ودوائرها.

وأكدت أنه، تم تدريب 400 مستخدم في مقر الوزارة وتنفيذ عملية التراسل الإلكتروني داخل الشركة العامة للأنظمة الالكترونية، مشيرة إلى، ربط أكثر من خمسة معامل تابعة لشركة الاسمنت العراقية، وتجميع بيانات أكثر من عشر شركات ورسم مخططات سير العمل ووضع الأطر العامة، في ربط مقرات الشركات بالمصانع التابعة لها وتهيئة أوامر الشراء للأجهزة المطلوبة في تنفيذ المشروع”.

للمزيد: استثمارات عراقية في سوريا.. ما مصلحة إيران؟ 

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق