بطاقة “جيميل” تتسبب بطلاق 5 فتيات عراقيات من عائلة واحدة

بطاقة “جيميل” تتسبب بطلاق 5 فتيات عراقيات من عائلة واحدة
أستمع للمادة

ما تزال الاستخدامات التكنولوجية تمثل إحدى أكبر أسباب ظهور المشكلات الاجتماعية في المجتمعات، لا سيما منها العربية والعراق على وجه التحديد لسوء الاستخدام، حيث كشف المتحدث باسم هيئة رعاية الطفولة في العراق، المقدم عزيز ناصر، اليوم السبت، طلاق 5 فتيات من عائلة واحدة بسبب حساب “جيمل”.

وقال ناصر في حوار تلفزيوني تابعه موقع “الحل نت”، إن “نشر صورة التقطت من داخل المنزل، لعائلة تتكون من 5 فتيات وشاب، وأم وأب، تسبب بطلاق جميع الفتيات الخمسة”.

للمزيد من الاطلاع: الطلاق في العراق: 9 حالات بالساعة الواحدة، والأطفال يدفعون الثمن

خطأ غير مقصود

ووقعت الحادثة، بعد أن “نشرت إحدى الفتيات لصورها، من دون ذنب، إلا أنها كانت تحتفظ بصورها في حساب جيمل يتشارك به 10 أشخاص، ليتم اختراق أحد هؤلاء المستحدمين ومن ثم سحب جميع الصور ونشرها”، بحسب المقدم في وزارة الداخلية العراقية.

كما بين أن “الصور تم نشرها على قناة في موقع التليغرام، ما تسبب بطلاقهن جميعا”، مشيرا إلى أن “الزوجات اللتي تم طلاقهن يمتلكن أطفال”.

وأشار ناصر، إلى أن “الصور تسببت بفضيحة إلى العائلة، في حين أن المجتمع العراقي ذو طابع عشائري يستصعب كلمة الفضيحة التي تجد تفاعلا واسعا من قبل الجمهور”.

وفي وقت سابق، كشف “مجلس القضاء الأعلى” في العراق، إحصائية عن عدد حالات الطلاق في عام 2021 بعموم البلاد، ما عدا إقليم كردستان.

وبحسب بيان نشره “إعلام مجلس القضاء الأعلى” عبر موقعه الرسمي، وتلقى موقع “الحل نت”، نسخة منه، فإن عدد حالات الطلاق في جميع المحافظات باستثناء الإقليم، بلغت 73.399 حالة.

للمزيد من الاطلاع: العراق: 73 ألف حالة طلاق في 2021 وهذه الأسباب

أسباب تفشي الطلاق

وبعد التفشي الكبير لحالات الطلاق في العراق في السنوات والأشهر الأخيرة، حدد “مجلس القضاء الأعلى”، أسباب ارتفاع معدلات حالات الطلاق ووضع عدة حلول لها.

وقال “مجلس القضاء الأعلى”، إن انتشار ظاهرة الطلاق أصبحت مشكلة، تعود أسبابها إلى الجوانب الاجتماعية والاقتصادية، إضافة إلى اظروف التي مرت بالبلاد، ومنها البطالة وأزمة السكن.

وأضاف المجلس في تصريح لوكالة الأنباء العراقية “واع“، وتابعه “الحل نت” أن “اختلال منظومة القيم وعدم احترام هذه الرابطة، تعد سببا رئيسا لاستشراء حالات الطلاق في المجتمع العراقي”.

وأشار إلى، أن “الحد من انتشار ظاهرة الطلاق تحتاج إلى جهد كبير وتعاون من جميع الجهات المسؤولة إلى جانب دور التشريعات، لا سيما وأن القانون العراقي لا يجرم الطلاق خارج المحكمة”.

للمزيد من الاطلاع: القضاء العراقي: هذه أسباب الطلاق ونرفض تزويج القاصرين

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق