عاصفة حمراء تعطل الحياة في العراق

عاصفة حمراء تعطل الحياة في العراق
أستمع للمادة

تعطيل للدوام الرسمي وتعليق للمطارات، واستنفار لكوادر الصحة والدفاع المدني، تداعيات أحدثتها أقوى عاصفة ترابية ضربت العراق، منذ أن بدأت تأثيرات التغير المناخي عالميا على بلاد الرافدين.

وضربت موجة غبار كثيفة عدد من المحافظات العراقية، إضافة إلى العاصمة بغداد، وهي التاسعة في غضون 45 يوما، أي خلال شهر ونصف فقط لا غير.
وجاءت العاصفة التي تشكلت فوق الأراضي السورية والأردنية، منذ يوم أمس الأحد، لتصل غربي وشمال غربي العراق خلال ساعات المساء.

اقرأ/ي أيضا: ابتداء منذ غد.. العراق على موعد مع موجة غبار جديدة

أجواء حمراء

وأدت العاصفة التي أنقلبت الأجواء العراقية إلى حمراء بفعلها بشكل غير مسبوق، إلى شبه انعدام للرؤية في الطرقات العامة، ما أدى لوقوع حوادث مرورية، واختناق 2000 شخص وفق إحصائية لوزارة الصحة أعلنت عنها اليوم الاثنين، مقابل تعطيل حركة المطارات.

كما أعلنت 7 محافظات عراقية، تعطيل الدوام الرسمي ليوم الاثنين بسبب سوء الأحوال الجوية، وقالت محافظة الديوانية في بيان تلقى موقع “الحل نت” نسخة منه، إنه “تقرر تعطيل الدوام الرسمي اليوم الإثنين في كافة الدوائر والمؤسسات الحكومية بما فيها المدارس التي تؤدى امتحانها النهائي للمراحل غير المنتهية لهذا اليوم حيث سيؤجل امتحان اليوم الى يوم غد، ويستثنى من ذلك الدوائر الصحية بنظام الخفارات والأمنية وفرق الصيانة للدوائر الخدمية”.

كما أعلنت محافظات واسط وديالى وكركوك تعطيل الدوام الرسمي في جميع دوائر الدولة، فيما قالت محافظة ديالى إنها استثنت دائرة الصحة، وقبلك ذلك،
أعلنت محافظات بابل وبغداد والنجف، يوم الاثنين، تعطيل الدوام الرسمي بسبب سوء الأحوال الجوية.

من جهتها، أعلنت مطارات بغداد الدولي، والنجف، والسليمانية، اليوم الاثنين تعليق جميع الرحلات الجوية بسبب العواصف الترابية، فيما استنفرت وزارة الصحة جهود كافة دوائر الصحة للتعامل مع الحالات الطارئة نتيجة للعواصف الترابية.

وحذرت دائرة صحة كركوك في بيان، تلقى موقع “الحل نت” نسخة منه، أن “الموجة التي تضرب العراق محمل بأتربة غاية في الضرر للجهاز التنفسي، وهذه المادة تسبب الجلطات ٲيضا، حيث تأثيرها مثل تٲثير الدهون المضرة التي تضر بجدار الأوعية الدموية.

من جانبها، أعلنت وزارة التربية، اليوم الإثنين، في في بيان تلقاه “الحل نت”، تأجيل الامتحانات النهائية للصفوف غير المنتهية إلى اليوم التالي بسبب العاصفة الترابية.

ولاحقا أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الإثنين، تأجيل الامتحانات الجامعية كافة في الدراسات الأولية والعليا، إلى ما بعد اليوم الأخير من جداول التوقيتات المعلن.

اقرأ/ي أيضا: الغبار يخنق العراق.. موجة جديدة قادمة

أحوال طارئة

وقالت الوزارة في بيان تلقى “الحل نت” نسخة منه، إنه “لسوء الأحوال الجوية الطارئة تعلن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، تأجيل الامتحانات الجامعية كافة في الدراسات الأولية والعليا إلى ما بعد اليوم الأخير من جداول التوقيتات المعلن”.

وبخصوص الامتحان التنافسي للقبول في الدراسات العليا أضاف البيان، أنه “قد تقرر تأجيل امتحان المجموعة الطبية والهندسية إلى يوم الخميس الموافق التاسع عشر من آيار/يونيو الحالي”.

وأظهرت صور ومقاطع فيديوهات انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، انعدام الرؤية على مديات قريبة جدا، ما عطل من حركة سير العجلات، في حين أعلن الدفاع المدني، اليوم الاثنين، نشر عجلات الإسعاف والإنقاذ الخفيف التابعة للمديرية في بغداد والمحافظات للسيطرة على الوضع في حال حدوث حالات اختناق بسبب العاصفة الترابية التي ضربت أغلب محافظات العراق.

ولا يقتصر التغير المناخي في العراق على التصحر وحصول العواصف الترابية فقط، بل يعاني من شح المياه أيضا.

وستعاني البلاد من عجز مائي تصل نسبته إلى 10.8 مليار متر مكعب بحلول عام 2035، على حد قول رئيس الجمهورية برهم صالح في تصريح صحفي بوقت سابق.

العجز المائي الذي تحدث عنه صالح، هو بسبب تراجع مناسيب مياه دجلة والفرات والتبخر بمياه السدود وعدم تحديث طرق الري، وفق وزارة الموارد المائية العراقية.

يشار إلى أن العراق يصنف الأول عالميا بالتغيرات المناخية مما ينذر بجفاف كبير، ويعد من أكثر البلدان تضررا من ناحية شح المياه والأمن الغذائي.

اقرأ/ي أيضا: العراق.. 5 آلاف حالة اختناق وعاصفة غبارية جديدة قادمة

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق