سلاف فواخرجي: رأيت كل الأنبياء في منامي

سلاف فواخرجي: رأيت كل الأنبياء في منامي
أستمع للمادة

لا تزال الفنانة السورية سلافة فواخرجي تثير موجات من الجدل بين الحين والآخر، بسبب تصريحاتها التلفزيونية الأخيرة، لا سيما تلك التصريحات المتمحورة حول المعتقدات الدينية.

فواخرجي تحدثت قبل يومين في برنامج “كتاب الشهرة” الذي تعرضه قناة “الجديد” اللبنانية، عن عدة مواضيع تتعلق بأفكارها ومعتقداتها فضلا عن تفاصيل جديدة تتعلق بحياتها الشخصية.

تصريحات متناقضة

الفنانة السورية، قالت خلال لقائها التلفزيوني، إنها لجأت في عدد من المرات إلى التنكر حتى تخرج من منزلها، وهذا لعدة أسباب مختلفة، منها على سبيل المثال رغبتها في دراسة ومتابعة نماذج لعدد من الشخصيات التي تجسدها، وهو ما نفذته لدخول إحدى الملاهي الليلية حتى تستعد لتصوير أحد أعمالها.

ومن هذا المكان، غيّرت الفنانة السورية دفة حديثها إلى الرؤى والأحلام فقالت “من فترة قريبة شفت حلم واتنكرت ورحت على جامع بدمشق” وأوضحت أيضا: “حتى اتمتع بالخصوصية تنكرت، لكن الحرس عرفوني وسلمت عليهم، لكن هالأمر حتى أكوّن لحالي ولخصوصيتي”.

مستدركة ذلك بالقول: “أنا بعيش أحلام ليلية معينة، وبشوف رؤى كتير وأنبياء، شفت كل الأنبياء وشفت لحظات غريبة بحياتي”.

وضمن هذا السياق، اعتبر البعض أن تصريحات الفنانة السورية تتعارض مع ما قالته سابقا حول عدم إيمانها بوجود نار في الآخر، عندما ذكرت فواخرجي أثناء استضافتها عبر قناة “لنا” السورية، بداية نيسان/أبريل الفائت، أنه لا يوجد نار في الآخرة بل جنة فقط، ولفتت إلى أن: “الله جميل وأحلى من أنه يحرق عباده لذلك لا يوجد نار، والله يريد أن يكون الشخص مؤمنا ويتعامل بأخلاق حميدة وصفات جيدة، ولم يأمر بعدم الذهاب للمسجد أو الكنيسة أو المعبد”.

وأثارت فواخرجي حالة من الجدل وقتذاك، عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب تصريحاتها الأخيرة حول معتقداتها الدينية.

الخلاف مع كاريس بشار

وخلال اللقاء مع برنامج “كتاب الشهرة” على “الجديد”، كشفت الفنانة السورية أيضا عن قصة خلافها مع الفنانة كاريس بشار تعود لحادثة قديمة حصلت قبل 22 عاما، خلال حفل زفاف فواخرجي ووائل رمضان.

وروت فواخرجي الأسباب التي أججت الخلاف مع بشار وتحول إلى المحاكم، مشيرة إلى أنها كانت تمانع الحديث عن الموضوع على الإعلام حفاظا على “مصالح كاريس”.

وقالت فواخرجي إن كاريس بشار حضرت حفل زفافها عام 1999، برفقة صديق لها، من دون أي دعوة رسمية ولم تكن تجمعهم أي معرفة سابقة، مشيرة إلى أن أحد الموجودين في حفل زفافها كان على خلاف عائلي مع كاريس.

وعن الدعوى القضائية بين سلاف وكاريس، تقول فواخرجي إن الصحفي ربيع هنيدي طرح عليها سؤالا بعد الحادثة لمعرفة رأيها بتصرف كاريس خلال حفل الزفاف: “ألا ترين بتصرف كاريس وقاحة وقلة أدب”، لترد عليه: “هاد طبيعي.. حدا بده يخرب عرس بنت شو بده يكون؟”، إلا أن سؤال الصحفي تحوّل – مع إعادة الصياغة – وأصبح جواب فواخرجي، بحسب ما أوردته في المقابلة.

ودفع هذا الرد كاريس بشار لرفع دعوى قضائية بتهمة القدح والذم، مطالبة بحقوق مادية وهو ما نفته سلاف فواخرجي، مشيرة إلى أن كاريس بشار بدورها أيضا حاولت التنازل عن أتعاب مادية في الدعوى لم تتجاوز قيمتها 500 ليرة سورية، فلم تقبل فواخرجي بهذا التنازل وسددته.

واستنكرت سلاف تصرفات زميلتها كاريس بالقول: “عيب.. أنا كنت حاميتها بصمتي.. يا ليتها ما حكت، بس حفاظا على ماء وجهها أمام النساء عند قهرهن”، في إشارة إلى حزنها من تصرفات كاريس خلال الحفل ولاحقا عند رفع دعوى قضائية على سلاف.

قد يهمك: راقصة مصرية تتهم سلاف فواخرجي بالتهريج

فواخرجي متهمة بـ “التهريج”

موجات من الجدل أثارتها كل من الممثلة السورية سلاف فواخرجي، والراقصة المصرية المعروفة باسم “دينا“، وذلك بعد الأخذ والجذب فيما بينهما في تصريحات عبر وسائل الإعلام مؤخرا.

وانتقدت الراقصة المصرية، دينا، تصريحات الفنانة السورية، سلاف فواخرجي، حول عدم اقتناعها بوجود النار في الآخرة.
وقالت دينا في تصريحات لصحيفة “الوطن” المصرية ونقلتها وسائل إعلام في بداية أيار/مايو الجاري، إنها لا تعلم الديانة التي تعتنقها الممثلة السورية، لكي تصل إلى تلك القناعة، لكنها ترى أن تلك الآراء تعد بمثابة “تهريج“.

وأكدت الراقصة دينا أنها تؤمن بوجود النار في الآخرة، على عكس فواخرجي، وعبرت عن شعورها بأن الله سيعفو عنها ويدخلها الجنة، على حد تعبيرها، وأضافت: “أؤمن دوما بأن الله غفور رحيم، وأنا سأدخل الجنة برحمة الله سبحانه وتعالى“.

وكانت الفنانة السورية احتلت التريند على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد إعلان طلاقها من زوجها وائل رمضان، بداية شهر رمضان الفائت، بعد زواج استمر 23 عاما.

يذكر أن فواخرجي حضرت في موسم دراما رمضان 2022 الفائت، من خلال عملين؛ وهما مسلسل “مع وقف التنفيذ“، والذي كان بين قائمة الأعمال الأكثر بحثا وتداولا على مواقع التواصل الاجتماعي، وقد شدّ الجمهور بعد عرض الحلقة الأولى منه.

والعمل الآخر هو مسلسل “الكندوش2″، وهو مسلسل ينتمي إلى فئة أعمال البيئة الشامية، وقد لاقى أصداء جيدة حتى الآن من قبل الجمهور، بعدما عجز الجزء الأول منه الذي عرض العام الفائت عن تحقيق أي رواج جماهيري.

قد يهمك: سلاف فواخرجي تعترف: ليس لي دين محدد

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول منوعات