مشاكل جديدة تهدد العلاقة بين كاريس بشار وسلاف فواخرجي

مشاكل جديدة تهدد العلاقة بين كاريس بشار وسلاف فواخرجي
أستمع للمادة

يعود الخلاف بين الممثلتين السوريتين سلاف فواخرجي وكاريس بشار، إلى الواجهة الفنية وذلك بعد أن أعادت فواخرجي الحديث عن خلافها مع بشار، والممتد لعشرين عام.

الصحفي ربيع يخرج عن صمته

وفي آخر تطورات الخلاف، خرج الصحفي ربيع هنيدي، الذي كان سببا في إشعال الخلاف بعد المقابلة التي أجراها مع سلاف فواخرجي قبل نحو 20 عاما، والتي أعقبت حفل زفاف فواخرجي، وتسبب حديثها عبر مجلة “زهرة الخليج“، بتوجيه كاريس دعوى “قدح وذم” ضد فواخرجي.

وقال هنيدي في مقابلة مع منصة “اي تي بالعربي” الأربعاء، إن كاريس بشار كسبت القضية التي رفعتها ضد فواخرجي قبل 20 عاما، لأن موقف الأخيرة كان ضعيفا خلال المقابلة الصحفية، التي شهدت توجيه فواخرجي كلام تجاوز ما تم نشره في المجلة.

وأضاف هنيدي: “لو كانت سلاف تستطيع تبرئة نفسها، لقدمت الشريط المسجل في المقابلة للقضاء، لكن ما هو موجود في الشريط يدينها أكثر مما تم نشره في المجلة، نحن قمنا بتهذيب الكلام قبل كتابته ونشره“.

واعتبر هنيدي أن نشر الكلام الذي جاء في المقابلة بدون تعديل، كان سيشعل حربا بين الطرفين، أكثر مما وصلت إليه الآن، كما كشف عن تفاصيل جديدة بشأن الخلاف الذي بدأ في حفل زفاف فواخرجي قبل نحو عقدين.

وأشار هنيدي إلى أن كلام فواخرجي عن حضور كاريس بشار “بدون عزيمة“، لم يكن دقيقا، حيث أن بشار كانت مدعوة للحفل من قبل طليق فواخرجي الممثل وائل رمضان، كونها صديقة له.

آخر تصريحات فواخرجي

وخلال اللقاء مع برنامج “كتاب الشهرة” على “الجديد“، كشفت الفنانة السورية سلاف فواخرجي قبل أيام، عن قصة خلافها مع الفنانة كاريس بشار، خلال حفل زفاف فواخرجي ووائل رمضان.

قد يهمك: سلاف فواخرجي: رأيت كل الأنبياء في منامي

وروت فواخرجي الأسباب التي أججت الخلاف مع بشار وتحول إلى المحاكم، مشيرة إلى أنها كانت تمانع الحديث عن الموضوع على الإعلام حفاظا على “مصالح كاريس“.

وقالت فواخرجي إن كاريس بشار حضرت حفل زفافها عام 1999، برفقة صديق لها، من دون أي دعوة رسمية ولم تكن تجمعهم أي معرفة سابقة، مشيرة إلى أن أحد الموجودين في حفل زفافها كان على خلاف عائلي مع كاريس.

وعن الدعوى القضائية بين سلاف وكاريس، تقول فواخرجي إن الصحفي ربيع هنيدي طرح عليها سؤالا بعد الحادثة لمعرفة رأيها بتصرف كاريس خلال حفل الزفاف: “ألا ترين بتصرف كاريس وقاحة وقلة أدب“، لترد عليه: “هاد طبيعي.. حدا بده يخرب عرس بنت شو بده يكون؟“، إلا أن سؤال الصحفي تحوّل – مع إعادة الصياغة – وأصبح جواب فواخرجي، بحسب ما أوردته في المقابلة.

ودفع هذا الرد كاريس بشار لرفع دعوى قضائية بتهمة القدح والذم، مطالبة بحقوق مادية وهو ما نفته سلاف فواخرجي، مشيرة إلى أن كاريس بشار بدورها أيضا حاولت التنازل عن أتعاب مادية في الدعوى لم تتجاوز قيمتها 500 ليرة سورية، فلم تقبل فواخرجي بهذا التنازل وسددته.

وكانت سلاف فواخرجي تصدرت التريند على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد إعلان طلاقها من زوجها وائل رمضان، بداية شهر رمضان الفائت، بعد زواج استمر 23 عاما.

اقرأ أيضا: بعد فشل “السنونو“.. ياسر العظمة على موعد جديد في الدراما

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول منوعات