جديد التأمينات في سوريا.. جرة الغاز مستهدفة والتعويض 5 مليون

جديد التأمينات في سوريا.. جرة الغاز مستهدفة والتعويض 5 مليون
أستمع للمادة

التأمين ضد الحريق في سوريا، أحد أنواع التأمين الذي يؤمن حماية لتعويض الخسائر، والأضرار التي تلحق بالممتلكات المنقولة، وغير المنقولة، والناجمة عن خطر الحريق، وهناك العديد من مسببات الحريق، كالتماس الكهربائي، ومن أبرز هذه المواد المسببة الغاز، فهناك العديد من حوادث الحريق الناجمة عن انفجار، أو اشتعال جرة غاز في منزل أو مكان عمل، ما تؤدي لوقوع أضرار مادية وجسدية، ومن هنا تحاول “المؤسسة السورية للتأمين” تخصيص تأمين خاص يتعلق بجرة الغاز.

ما هو تأمين جرة الغاز؟

إذاعة “ميلودي إف إم” المحلية، نقلت يوم أمس الأربعاء، عن معاون مدير “المؤسسة السورية العامة للتأمين” أديب عساف، أنه تم الاتفاق مع شركة “سادكوب” على مشروع تأمين حريق جرة الغاز المنزلية، حيث يشمل التعويض الأضرار الناجمة عن استخدام جرة الغاز المنزلية، سواء كان مادي أو جسدي، بقيمة 3 مليون للأضرار المادية، و5 مليون للأضرار الجسدية، أما عن قيمة البدل فأكد عساف أن قيمته ستكون زهيدة للغاية، تضاف على قيمة جرة الغاز لكن هذا الأمر بانتظار الموافقة من الوزارة.

وحول عقود الأخطار لدى المؤسسة، بيّن عساف، أن إجمالي هذه العقود التي أصدرتها المؤسسة لعام 2021، بلغت 18726 عقد، فيما وصل عدد عقود التأمين الإلزامي لـ 954365 عقد، أما عن البدلات فحصلت المؤسسة من عقود جميع الأخطار على مبلغ 3.359 مليار ليرة، بينما كان مجموع بدلات عقود التأمين الإلزامي 17 مليار و51 مليون ليرة، ليكون إجمالي بدلات كل العقود إضافة لعقود البطاقة البرتقالية، وعقود تأمين حمولة الصهاريج 22 مليار 690 مليون 864 ألف ليرة سورية.

أما بالنسبة للتعويضات الممنوحة من قبل المؤسسة، أوضح عساف، أن التعويضات الممنوحة بموجب عقود التأمين الإلزامي عن الحوادث المادية 409 مليون و704 ألف ليرة، والجسدية 98 مليون 334 ألف، ونوه إلى وجود تعويضات تُصرف عن طريق القضاء، وهي التي لم يراجع المواطن فيها المؤسسة، معتبرا أن الوفورات تستثمرها المؤسسة باتجاهات أخرى، كالتأمين الصحي، أما عن رفع سقف التعويض لعقد التأمين الإلزامي، فيعود لمجلس إدارة هيئة الإشراف على التأمين.

إقرأ:عمليات مشبوهة في التأمينات تُخفّض رواتب السوريين

ما الذي يغطيه تأمين الحريق؟

في سوريا، تقوم “المؤسسة السورية للتأمين” بإصدار ما يعرف بالتأمين ضد الحريق، ويشمل تغطية الأضرار المادية التي تصيب الأغراض المؤمّن عليها، جراء حريق مباشر فقط، كما يشمل جميع المنشآت، ويتضمن تغطيات معينة وأسعار خاصة، ويسري عقد التأمين لسنة واحدة فقط بعد أن تنظم “المؤسسة” عقد التأمين، بناء على طلب خطي يقدّمه طالب التأمين، بحسب متابعة “الحل نت”.

ويؤمن عقد التأمين الموجودات المغطّية بالعقد فقط، إذ يتم تعويض الأضرار المغطاة، والمتفق عليها ضمن العقد الموقّع بين “المؤسسة” وصاحب المنشأة.

وبحسب بيانات “المؤسسة لسورية للتأمين”، فإن الطلب على عقود التأمين ضد الحريق في سوريا متدنية، ويعود ذلك إلى ضعف التسويق، وتعريف المواطنين بهذا النوع من العقود من قِبل من شركات التأمين من جهة، وغياب ثقافة التأمين لدى الكثير من أصحاب الفعاليات، من جهة أخرى.

قد يهمك:يوم العمال العالمي.. أكثر من 70 ألف عامل سوري دون تثبيت

يُذكر أن عدد شركات التأمين الموجودة في سوريا 13 شركة، واحدة منها حكومية وهي “السورية للتأمين”، بينما تعود ملكية الشركات الأخرى إلى القطاع الخاص بفروع متنوعة بين التأمين الصحي، والسفر، والحوادث العامة، والسيارات، وغيرها.

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية