ممثلة سوريّة: عيش شاب وصبية في منزل واحد دون زواج حرية شخصية

ممثلة سوريّة: عيش شاب وصبية في منزل واحد دون زواج حرية شخصية
أستمع للمادة

المواضيع الجدلية في المجتمع السوري، كانت عنوانا بارزا في العديد من تصريحات الممثلين، حيث عمد النجوم إلى إطلاق آرائهم في المثلية الجنسية أو المساكنة، ما عرضهم لموجات من الانتقاد، وكان آخرهم الممثلة سوزان سكاف.

سكاف والمساكنة

سوزان سكاف تطرقت في حديثها مع الإعلامي عطية عوض ضمن برنامج “إنسان“، إلى قضية المساكنة، التي انتشرت مؤخرا في سوريا، وأثارت العديد من موجات الجدل بين السوريين، بين رافض ومؤيد لها.

وقالت سكاف ضمن البرنامج الذي بثته منصة “يلا تريند” الخميس، إنها تعتبر المساكنة أمرا شخصيا، يعود للطرفين الذين يريدان تجربة هذا الشكل من السلوك والتعايش بين الذكر والأنثى، وبالتالي هي تحترم قرار كل إنسان، وفق تعبيرها.

وأضافت سكاف: “لا نريد أن نختبئ وراء إصبعتنا، المساكنة تحصل، لكن إذا شخصين قررا العيش مع بضعهما، فهذا الموضوع شخصي، هما يريدان تجربة هذا الأمر، ممكن أن يكون الأمر قبل الزواج، أو رؤية مدى الانسجام، لا أستطيع القول إني معه مئة بالمئة، أو أني ضده“.

قد يهمك: جيني إسبر تهاجم زواج المثليين

وعن دور المساكنة في تخفيف معدلات الطلاق، رأت سكاف أن المساكنة ليس لها دور مباشر في تخفيف حالات الطلاق، لكنها أكدت أيضا على وجود مشكلة بالتواصل، وأضافت: “يوجد لدينا مشكلة في التواصل، المشاكل تحصل، سواء كان هناك مساكنة أو لا، الأنثى ليس لديها الجرأة لتتحدث بما تفكر، ولتقول ماذا تحب وماذا تكره“.

المساكنة في سوريا

ووفق تقارير صحفية محلية سابقة، فقد بدأت ظاهرة “المساكنة” بالانتشار خلال السنوات الماضية في سوريا، في ظل الأوضاع الاقتصادية المتردية التي تعيشها البلاد، رغم أنها مازالت تعد “خطيئة وإثما ومخالفة للدين والعقيدة والتقاليد” بنظر كثيرين.

وساهم ارتفاع التكلفة المادية للزواج التقليدي والملل من العادات القديمة، والرغبة في اكتشاف الآخر والحرية الفردية، يضاف إليها تلبية الرغبات الجنسية؛ في إقبال العديد من الشباب على المساكنة لكنها ما زالت تنفذ بشكل سري خوفا من المجتمع.

بعيدا عن المساكنة، تحدثت سكاف عن تأثرها بفقدان قطها الأليف “بيسو“، بعدما عاش في منزلها لمدة 22 عاما، مؤكدة أنها تحب الحيوانات الأليفة وخاصة القطط.

وتحدثت سوزان سكاف عن تجاربها في الزواج، حيث أشارت إلى أن زواجها الأول كان في سن مبكرة، لم تكن فيها بالوعي الكافي لتحسن اختيار شريك حياتها، فيما تزوجت للمرة الثالثة في مرحلة النضوج حينما أصبحت قادرة على الاختيار بشكل واع.

سوزان سكاف في سطور

الممثلة سوزان سكاف من مواليد العاصمة السورية دمشق، في تشرين الأول/أكتوبر عام 1978.

التحقت بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وضمت دفعتها عدد من النجوم السوريين حاليا مثل: تيم حسن، مصطفى الخاني، وائل شرف، وغيرهم، إلا أنها لم تكمل دراستها فيه، حيث تعرضت للطرد خلال السنة الدراسية الثالثة، بسبب غيابها عن بعض الحصص.

أول عمل قدمته خلال مسيرتها الفنية كان مسلسل “الكواسر”، للمخرج نجدت أنزور، حينها كانت ما تزال طالبة في السنة الأولى من المعهد، ثم توالت أعمالها الدرامية، التي تنوعت ما بين الشامية والاجتماعية والكوميدية والتاريخية، وغيرها.

ومن المسلسلات التي قدمتها: “هي دنيتنا، أبو جانتي، وادي السايح، حمام شامي، خان الدراويش، المحطة 30، حكايا، قلوب صغيرة، فنجان الدم، أصوات خافتة، الخان، أحمر، عن الهوى والجوى“.

قد يهمك: رنا الأبيض: الجمهور السوري بيستوطي حيطنا لأنه ما بيقدر على غيرنا

شاركها على ...
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول منوعات