يعاني الأهالي القاطنون ضمن مناطق سيطرة الجيش التركي والفصائل السورية المسلحة بريف الرقة الشمالي، ظروفاً إنسانية غاية في الصعوبة، تزامناً مع حلول فصل الشتاء، فالواقع المعيشي لغالبيتهم ازداد سوءاً مع

في محاولة منهم لاستكمال مسيرة النهب والتخريب والسطو على الممتلكات الخاصة والعامة في منطقة #عفرين، يستمر عناصر فصيل “أحرار الشرقية” المدعوم من قبل #تركيا يالتوجه بشكل يومي إلى البساتين الزراعية

يعتمد النظام التركي في الحملة العسكرية التي يشنها على مناطق الشمال السوري، على الفصائل المسلحة السورية بشكل أساسي، إذ عمل على تجميع وتركيب مجاميع تلك الفصائل تحت مسمى «الجيش الوطني»

خيمت أجواء من التوتر على قرية #بافليون الواقعة بريف #عفرين شمال غرب #حلب، على خلفية اققتالٍ اندلع جراء مشادة كلامية حصلت بين عنصر من فصيل #الجبهة_الشامية، مع أحد الحواجز التابع