كشف تقرير جديد لقناة «الحدث» أن السلطات الإيرانية عينت #حسن_نصر_الله خلفاً لـ #قاسم_سليماني في إدارة شؤون الحرس الثوري عبر «فيلق القدس» خارج #إيران، لتنحصر مهام الخليفة الرسمي «إسماعيل قاآني» داخل

وصفت حكومة إقليم كردستان العراق، اليوم الإثنين، طريقة حديث الأمين العام لـ«حزب الله» وأسلوبه في مخاطبة الآخرين بـ«الصبياني» وصاحب الصوت المرتجف والمحروم من الشمس، وذلك خلال ردها على خطاب ألقاه

خرج الآلاف من اللبنانيين، لليوم الثالث على التوالي أمس السبت، للتظاهر ضد الضرائب الجديدة والأزمة الاقتصادية، والأوضاع المعيشية الصعبة التي تعيشها معظم شرائح الشعب اللبناني، مستمرون في ترديد شعاراتهم التي

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني في خطاب له، مساء الإثنين، إن هذا مخيمنا وهذا إمامنا وهذا قائدنا وهذا «خامنئي حسيننا». معتبراً أن المعركة الحالية لا مكان للحياد فيها؛ إما