رغم الإعلان عن الهدنة ضمن مناطق ما يسمى “خفض التصعيد” المتفق عليها بين تركيا وروسيا، قُتل 18 شخص بينهم أطفال وعنصر في الدفاع المدني، جراء قصف الطائرات الحربية التابعة للقوات

استهدف الطيران الحربي صباح اليوم الأربعاء مناطق عدّة في محافظة إدلب، متجاهلاً سريان الهدنة التي أعلنتها كل من روسيا وتركيا لوقف إطلاق النار في المحافظة قبل أيام. وقال الناشط الإعلامي

صرّحت وزارة الدفاع التركية، اليوم الجمعة، أنها اتفقت مع روسيا على أن وقف إطلاق النار سينفذ في إدلب بشمال غرب سوريا اعتباراً من منتصف ليل 12 كانون الثني/ يناير الجاري،

ذكر عرّاب مصالحات الحكومة السورية مع المعارضة أن «جبهة النصرة» التي تشكل نواة «هيئة تحرير الشام» تتقاضى مبالغاً مالية مقابل تهريب المدنيين من معرة النعمان بإدلب، إلى تركيا، عقب كشف