توقعات بانخفاض أسعار الخضار في أسواق دمشق الشهر القادم

توقعات بانخفاض أسعار الخضار في أسواق دمشق الشهر القادم

توقع عضو غرفة زراعة # #دمشق معتز السواح انخفاض # #أسعار الخضار والفواكه المنتجة محلياً مع مطلع الشهر القادم إلى ربع ال #أسعار الحالية.

وعزا السواح سبب الانخفاض المتوقع، حسبما نشر موقع “الاقتصادي” لـ”بدء تدفق الإنتاج المحلي من البيوت البلاستيكية في المنطقة الساحلية، من المزروعات كالخيار والبندورة والكوسى إضافة إلى محصول البطاطا بالعروة الجديدة من محافظة حمص”.

ويعاني المواطنون من ارتفاع #أسعار # #الخضراوات والفواكة، وعدم استقرارها في ظل ارتفاع سعر # #الدولار ، وغياب الرقابة الرسمية على # #الأسواق ، لكن باعة في سوق الهال يقولون أن سبب ارتفاع ال #أسعار يعود إلى ارتفاع كلف النقل والشحن وارتفاع تكاليف الإنتاج بشكل عام، إذ يبلغ سعر كيلو البندورة 400 ليرة والخيار 500 ليرة.

وطالب السواح بفرض الرسوم الجمركية الكاملة على المنتجات الزراعية المستوردة في حال وجود مثيل محلي، واستيفاء # #الضريبة المالية بحدها الأعلى.

ولفت إلى أن الهدف من هذه الطلبات هو حماية المنتج الزراعي المحلي، وترميمه والعودة إلى الإنتاج بشكل جيد خلال المواسم القادمة بما يؤمن احتياج # #سوريا .

وكان رئيس “لجنة أسواق الهال، رامز السمان، حذّر من أن #الأسواق في #سوريا باتت مهددة بندرة الخضر والفواكه في غياب أي خط تصدير أو استيراد بري.

ونقلت مصادر إعلامية عن السمان قوله “أن انحسار كبير في الخضر والفواكه والغذائيات بمختلف أنواعها سوف تشهده #الأسواق المحلية، وفي مختلف المحافظات في غضون شهر من الآن، في حال لم تؤمن الحكومة منفذاً أو معبراً جمركياً برياً كطريق تجاري في الاتجاهين استيراداً وتصديراً”.