بغداد 12°C
دمشق 11°C
السبت 28 نوفمبر 2020

مقتل الرجل الثاني في حركة المثنى “المسؤول عن عمليات الخطف والاغتيالات في درعا”


محمد عمر – درعا

قُتل، أمس، الرجل الثاني في #حركة_المثنى الإسلامية (المدعو أبو عمر صواعق) وذلك أثر انفجار في منزله بمنطقة #حوض_اليرموك في ريف #درعا الغربي.

وأفاد الناشط الإعلامي محمد العبد الله، موقع الحل السوري، بأن “انفجاراً قوياً هز أحد المنازل في بلدة #نافعة (الخاضعة لسيطرة #لواء_شهداء_اليرموك)، أمس، وتبين لاحقاً أنه منزل أبو عمر صواعق، الذي كان يجهز إحدى العبوات الناسفة، حيث انفجرت إحداها، ما أدى لمقتله على الفور، بالإضافة لمقتل شخصين آخرين كانوا برفقته، بينما أصيبت زوجة وابنة أبو عمر صواعق بهذا التفجير”.

وأضاف المصدر، أن أمير حركة المثنى (أبو أيوب) “كان من المفترض أن يكون من بين الموجودين في المنزل، إلا أنه تأخر عن الموعد”، بحسب قوله.

ويُعتبر أبو عمر صواعق “المسؤول الأول في حركة المثنى عن جميع عمليات الخطف والاغتيالات التي تمت في محافظة درعا، وكان آخرها اختطاف محافظ درعا (الدكتور يعقوب العمار)، أواخر العام الماضي، والذي عثر عليه في منزل أبو عمر صواعق ببلدة #صيدا في ريف درعا الشرقي”، بحسب المصدر ذاته.

يُذكر أن وجود حركة المثنى الإسلامية في محافظة درعا انحسر إلى جانب لواء شهداء اليرموك، حيث يُتهم الفصيلان من قبل فصائل المعارضة في المحافظة بالانتماء لتنظيم الدولة الإسلامية (#داعش).


التعليقات