أطنان من الألبان والأجبان المغشوسة بحليب “البودرة” في ريف دمشق

أطنان من الألبان والأجبان المغشوسة بحليب “البودرة” في ريف دمشق

ضبطت #مديرية_التجارة_وحماية_المستهلك التابعة لحكومة النظام بريف #دمشق عن ضبط كميات من #الألبان و #الأجبان المغشوشة في معمل بمنطقة #الصبورة، إضافة إلى كميات من #زيت_الزيتون المغشوش في #جرمانا”.

 

وبيّن مدير التجارة الداخلية لؤي السالم “تم ضبط 3 أطنان من الألبان والأجبان المغشوشة يتم تصنيعها في ورشة بمنطقة الصبورة حيث يتم استخدام حليب البودرة بدلاً من مادة الحليب الطبيعي، حيث تم مصادرة المواد وإغلاق المعمل لمدة شهر”.

وتابع “مخالفة الزيت تم إعلام المديرية عنها يوم الجمعة الماضي من أحد المواطنين وتم توجه عناصر #حماية_المستهلك إلى المستودع مباشرة ومصادرة الكميات واحتجازها، حيث تبين مباشرة أن الزيوت هي نباتية ويتم تعبئتها وتغليفها لطرحها للبيع في الأسواق على أنها زيت زيتون”.

وعن الإجراءات التي اتخذتها المديرية بحق المخالفين لفت إلى أن “المخالفات تعتبر مخالفات جسيمة لكونها تشتمل على حالات الغش والتلاعب بمواد غذائية، فقد تم تشميع المستودع بالشمع الأحمر وتنظم ضبط تمويني بحق شاغل المستودع غيابياً لكونه توارى عن الأنظار وتم سحب عينات من مادة الزيت غير معروفة النوع ولا تحمل بطاقة بيان وتم إرسالها إلى المخبر لتحليلها والتأكد من سلامتها ومطابقتها للمواصفات المعتمدة وأنه سيتم إحالة المخالفين مع الضبوط موجوداً للقضاء”.

وكانت ضبطت #مديرية_التجارة_الداخلية وحماية المستهلك في #ريف_دمشق قبل أيام معملاً لإنتاج الكونسروة والمربيات على طريق المطار- الجسر الثالث وفي داخله كمية من #المواد_الغذائية الفاسدة والمتعفنة تحتوي على الحشرات والديدان.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية