بعد عبورهم الألغام وتعرضهم للقصف: خروج أكبر دفعة من المحاصرين بريف حماة

بعد عبورهم الألغام وتعرضهم للقصف: خروج أكبر دفعة من المحاصرين بريف حماة

هاني خليفة – حماة

وصلت أكبر دفعة من محاصري منطقة #وادي_العزيب في ريف #حماة الشرقي، اليوم، إلى النقطة صفر في قرية #الرهجان (الفاصلة بين مناطق سيطرة النظام وسيطرة المعارضة والخاضعة للأخيرة)، من أجل نقلهم إلى مراكز إيواء جهزت لهم مسبقاً.

وقال الناشط الإعلامي لؤي الحسن لموقع الحل، إن “أكثر من 2000 محاصر وصلوا مشياً على الأقدام بين حواجز قوات النظام وحقول الألغام من #وادي_العزيب إلى #الرهجان”. مؤكدا أنهم “تعرضوا للقصف المدفعي، ما أدى إلى مقتل شخصين على الأقل وجرح آخرين، وسيتم نقلهم إلى مراكز إيواء في ريفي #إدلب و#حلب أُعدّت لهم مسبقاً”.

وأوضح الناشط أنها الدفعة الثانية التي تخرج من منطقة #وادي_العزيب، ليصبح عدد الناجين من الحصار حوالي 2500 محاصر، بعد أن خرجت قبل يومين دفعة تضم حوالي 510 أشخاص، وصلوا إلى مخيم بريف #حلب الغربي، في حين لا يزال حوالي 5000 شخص يعانون الحصار القاسي وافتقاد أبسط مقومات الحياة لليوم الـ 50 على التوالي.

وفي سياق آخر، هاجم مقاتلو المعارضة، فجر اليوم، حاجزي تلة خريس والحزب اللذين يقعان جنوب غرب مدينة #سلمية (شرقي منطقة #السطحيات في ريف #حماة الجنوبي الشرقي)، ما أدى إلى قتل وجرح عدد من الطرفين.