الإسكان العسكري تنفّذ تفجيرات في حلب تمهيداً لتشييد أبراج سكنيّة

حلب (الحل) – نفّذ عناصر من مؤسسة الإسكان العسكري تفجيرات عدّة في حيي الشيخ مقصود والأشرفية بمدينة حلب، وذلك تمهيداً لرفع أساسات الأبراج السكنيّة في المنطقة.

وقال الناشط الميداني “حسن أبو الجمر” لموقع الحل إنه سمع أصوات انفجارات ليلة الأحد، قادمة من حيي الشيخ مقصود والأشرفية، حيث تم إحداث نحو ٢٠ حفرة كبيرة لتشييد أساسات لأبراج سكنيّة في المنطقة.

وأضاف أبو الجمر أن آليات وسيارات ضخمة تابعة للإسكان العسكري وصلت صباح اليوم الأحد إلى مكان الحفر، وهي المنطقة ذاتها التي أعلنت المؤسسة سابقاً أنها ستبدأ بتشييد الأساسات فيها.

وكانت حكومة النظام صادقت منذ نحو أسبوع على قرار يقضي بتخصيص أرض ضمن حيي الشيخ مقصود والأشرقية، لتنفيذ مشروع يقضي ببناء ٨٢ برجاً سكنيّاً، حيث ستشرف مؤسسة الإسكان العسكري، على تشييد أساساتها والبنية التحتية لها، فيما ستتولى بعدها مؤسسات خاصة عمليّات البناء والإكساء.

وبحسب مصادر إعلاميّة موالية، فإن معظم الأبراج ستعود ملكيّتها لرامي مخلوف (ابن خال بشار الأسد)، إذ يستحوذ مخلوف على ملكيّة ٦٠ برجاً من أصل ٨٢، سيتم بناؤهم في الأشرفية والشيخ مقصود من قبل المؤسسات الخاصة التابعة له.

وأعرب سكان من منطقتيّ الشيخ مقصود والأشرفية، عن استغرابهم من مكان تنفيذ مشروع الأبراج السكنيّة، لا سيما وأن المنطقة تخضع لسيطرة وحدات حماية الشعب منذ سنوات، وهنالك مناطق واسعة يمكن تنفيذ المشروع فيها.

وتشهد مدينة حلب منذ أسابيع حوادث انهيار واسعة في صفوف الأبنية السكنيّة، أبرزها في صلاح الدين، حيث أسفر انهيار أحد الأبنية السكنيّة عن مقتل ١١ مدنيّاً من سكان المبنى، إضافة إلى إخراج عشرات السكان من تحت أنقاض المبنى بعد انهياره.

إعداد: فتحي سليمان – تحرير: مالك الرفاعي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/6mHJE