العراق في مقدمتهم… دولٌ عربية تعاني من “نقص التغذية”

رصد ـ الحل #العراق

أعلنت # #منظمة_الأغذية و #الزراعة التابعة للأمم المتحدة، أن أكثر من 50 مليون شخص يعانون من “نقص التغذية” في منطقة “الشرق الأدنى وشمال أفريقيا”، مبينة أن هذه # #الظاهرة في # #تنامي مستمر.

وذكرت #المنظمة في بيان، «تنتشر # #النزاعات والأزمات الممتدة و(تتفاقم) منذ عام 2011، ما يهدد جهود المنطقة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، بما في ذلك القضاء على # #الجوع ».

وأضافت #المنظمة التي تتخذ من # #القاهرة مقراً إقليمياً، «تستمر معدلات #الجوع في منطقة الشرق الأدنى وشمال إفريقيا في الارتفاع، حيث يعاني 52 مليون شخص من نقص التغذية المزمن».

وفي مقدمة الدول العربية، جاء # #العراق ، ثم ليبيا، السودان، سوريا واليمن من نزاعات بحسب #المنظمة .

من جهته، أشار المدير العام المساعد للمنظمة والممثل الإقليمي لها # #عبدالسلام_ولد_أحمد ، إلى أن «من آثار #النزاعات تعطيل إنتاج # #الغذاء والماشية في بعض البلدان وبالتالي التأثير على توفر # #الغذاء في مختلف أنحاء المنطقة».

ولفت إلى أن «تداعيات النمو # #السكاني السريع، والموارد الطبيعية الشحيحة والهشة، والخطر المتزايد لتغير # #المناخ ، وزيادة معدلات # #البطالة ، وتناقص البنية التحتية والخدمات في # #الريف ».

وبحسب البيان، فقد حثّت # #المنظمة ، «الدول على تمكين المزارعين من الوصول بشكل أفضل إلى # #الأسواق ، وتشجيع الاستثمارات في # #الزراعة ، ونقل # #التكنولوجيا وغيرها من الابتكارات، وإدارة الموارد المائية بشكل أكثر كفاءة وفعالية».

وتشمل منطقة “الشرق الأدنى وشمال افريقيا” بحسب تصنيف #المنظمة دول # #الجزائر ، البحرين، مصر، إيران، #العراق ، # #الأردن ، الكويت، لبنان، ليبيا، موريتانيا، عمان، # #فلسطين ، قطر، السعودية، السودان، سوريا، تونس، # #الإمارات واليمن.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تحرير ـ وسام البازي