المخابرات الإيرانية تعتقل دبلوماسيين عراقيين وتعتدي عليهما بالضرب

رصد- الحل العراق

اعتقلت القوات الأمنية الإيرانية، موظفين اثنين تابعين لوزارة # #الخارجية_العراقية ، فيما انهالت عليهما بالضرب، رغم إبلاغ السلطات الإيرانية أنهما يتمتعان بالحصانة الدبلوماسية.

وكشفت وثيقة رسمية صادرة عن # #القنصلية_العراقية في # #مشهد ، ونشرتها وسائل إعلام عراقية، عن «اعتقال أجهزة الأمن الإيراني، قبل يومين، موظفين اثنين» بعثتهما الخارجية العراقية في مهمة رسمية إلى هناك، و«الاعتداء عليهما بالضرب».

وأضافت القنصلية في وثيقتها، أنه «عند إبلاغنا عن الحادث تم الاتصال بالجهات الإيرانية وإبلاغهم أن المعتقلين هما من موظفي خدمة خارجية، وأنهما يتمتعان بالحصانة الدبلوماسية»، مؤكدةً أنه «بالرغم من ذلك قامت السلطات باحتجازهم وإبقائهم بالحبس إلى اليوم التالي وتحويل أوراقهم إلى القضاء».

وأشارت الوثيقة، إلى أن «المحكمة طالبت بدفع كفالة لغرض إخراجهم من السجن»، منوهةً إلى أنه «بعد إجراء اتصالات مع الجهات المعنية تم الإفراج عنهم دون دفع كفالة وحسب الاتفاقيات والأعراف الدولية».

هذا، وتكررت حوادث الاعتداء على العراقيين في إيران خلال الشهور الأخيرة كثيراً، ويعد هذا الاعتداء هو الثالث من نوعه خلال الأسابيع الماضية، حيث تعرضت امرأة عراقية في شهر آب المنصرم، من محافظة # #النجف إلى اعتداء من قبل ضابط إيراني في #مطار_ #مشهد ، كما أقدمت مجموعة من الإيرانيين، على الاعتداء بالضرب على عراقي وزوجته في المدينة ذاتها في 23 من شهر آب الفائت.

تحرير- سيرالدين يوسف