العالم ضد أردوغان.. تنديدٌ بشأن إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا

العالم ضد أردوغان.. تنديدٌ بشأن إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا

رصد ـ الحل العراق

سارعت التنديدات # #العربية والدولية بموافقة البرلمان التركي، أمس الخميس، على إرسال قوات عسكرية إلى مدينة # #طرابلس في # #ليبيا .

وحذر الرئيس الأميركي # #دونالد_ترامب في اتصال هاتفي مع الرئيس التركي رجب طيب #أردوغان من أن أي «تدخل أجنبي سيعقد الوضع في #ليبيا ».

بدورها، أكدت وزارة الخارجية الأميركية في بيان على ضرورة أن «تتوقف الجهات الفاعلة الخارجية عن تأجيج # #الصراع في #ليبيا ».

وقالت: «يجب على جميع البلدان الامتناع عن مفاقمة #الصراع الأهلي ودعم العودة إلى العملية السياسية التي تيسرها # #الأمم_المتحدة ».

من جهتها، اعتبرت وزارة الخارجية المصرية في بيان نشرته على صفحتها في فيسبوك، أن خطوة البرلمان التركي انتهاك لمقررات الشرعية الدولية وقرارات # #مجلس_الأمن حول #ليبيا بشكل صارخ.

وجاء الموقف المصري في وقت قال وزير الشؤون الخارجية #الجزائر ي صبري بوقادوم، إن # #الجزائر ستقوم في الأيام القليلة القادمة بالعديد من المبادرات في اتجاه الحل السلمي للأزمة الليبية، مضيفاً أن #الجزائر «لا تقبل بوجود أي قوة أجنبية مهما كانت».

إلى ذلك، عبر رئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي، عن رفضه التام للقرار الذي صدر عن # #البرلمان_التركي بشأن تفويض # #أردوغان لإرسال قوات عسكرية إلى #ليبيا .

مشدداً على أن هذا القرار يعد انتهاكاً صارخاً لقرارات مجلس الأمن الدولي التي نصت على حظر توريد الأسلحة ل #ليبيا .

ووافق البرلمان التركي، أمس الخميس، على إرسال قوات إلى #ليبيا لدعم الميليشيات المسلحة التي تسيطر على مدينة #طرابلس وتحمي حكومة # #فايز_السراج .

تحرير ـ وسام البازي