تحرير أسعار مواد مدعومة عبر إلحاقها بـ “البطاقة الذكية”

تحرير أسعار مواد مدعومة عبر إلحاقها بـ “البطاقة الذكية”

كشف مصدر في الحكومة السورية، أن هناك توصية للبدء بتوزيع عدد من المواد الغذائية المدعومة عبر “البطاقة الذكية” أي وفق مخصصات وشروط معينة، الأمر الذي سيؤدي إلى رفع الدعم عن أسعارها في الأسواق.

ونقلت صحيفة (الوطن) عن المصدر الحكومي، قوله إنه “سيتم البدء بمادة أو مادتين كتجربة للمرحلة الأولى لحين اكتمال كل الإجراءات وتبيان مواضع الخلل والتأكد من نجاح العملية”، على حد تعبيره.

والمواد المدعومة حالياً من الحكومة السورية، هي #السكر والرز والشاي والزيت النباتي والسمن النباتي، بالإضافة  إلى #الخبز.

وأضاف أن “التوزيع عبر #البطاقة_الذكية سيتم عن طريق المؤسسة السورية للتجارة، وذلك للاستفادة من انتشارها الأفقي في جميع المحافظات عبر صالاتها ونقاط المبيع”.

وبالنسبة لمادة الخبز،  أشار المصدر إلى أن الخبز المدعوم ليست من ضمن #المواد، التي سيتم توزيعها عبر البطاقة الذكية.

وتحدد الحكومة عبر البطاقة الذكية، مخصصات من المواد بأسعار مدعومة، فيما تحرر أسعار نفس المواد في الأسواق، وبالتالي يضطر سوريون كثر إلى شراء المواد بأسعار محررة، حين تنتهي مخصصاتهم المحددة في “البطاقة الذكية”.

يذكر أن الحكومة السورية كانت في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي، تحتكر بيع المواد #الأساسية في مراكز بيع تابعة لها تحت اسم “جمعيات استهلاكية”.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية