بغداد 32°C
دمشق 27°C
الإثنين 28 سبتمبر 2020
الصورة من الإنترنت

المناطق التنظيمية في سوريا بوابة لسلب الأملاك بأسعار بخسة


كشف الخبير العقاري “عمار يوسف” عن انتشار “مافيات” تشتري #العقارات في المناطق التنظيمية بأسعار بخسة، مستغلةً يأس أصحابها من الإعمار.

وأوضح يوسف في تصريح لإذاعة (ميلودي اف ام) نشره موقع (الاقتصاد اليوم)، أن «المافيات نستفيد من عرقلة #إعادة_إعمار المناطق التنظيمية، وتقوم بشراء الأراضي والمنازل بأسعار بخسة من المواطنين، مستغلة يأسهم من التنفيذ».

كما انتقد الحكومة السورية، وقال إن «هناك انفصال حقيقي بين القرارات الحكومية، والواقع فيما يتعلق بإخضاع المناطق لمخططات تنظيمية، والقدرة على تنفيذها».

إذ تم إخلاء سكان منطقة خلف #الرازي في دمشق فجأة، وتقديم بدلات إيجار لهم لكن دون أن يتحقق شيء على الأرض، بحسب يوسف.

وكان الرئيس السوري “#بشار_الأسد” أصدر في نيسان 2018، القانون رقم 10، الذي يسمح بإحداث مناطق تنظيمية في كل المحافظات، وبخاصة في المناطق التي تعرضت للدمار خلال الحرب.

وحذرت منظمات حقوقية دولية منها (هيومن رايتس ووتش) من تطبيق القانون 10، وذكرت أن القانون يمكن استخدامه للاستيلاء على عقارات المهجرين، واللاجئين السوريين.

يذكر أن الأمم المتحدة قدرت تكلفة إعادة الإعمار في سوريا بأكثر من 400 مليار دولار، في حين أعلنت الولايات المتحدة الأميركية، ودول أوروبية، أنها لن تشارك في عملية “إعادة الإعمار” إلا بعد التوصل إلى حل سياسي في سوريا.


التعليقات