يمكن الآن تحميل تطبيقنا على أجهزة أندرويد
حمّل التطبيق
بغداد 22°C
دمشق 8°C
الأحد 11 أبريل 2021
(فيديو) أهالي إدلب يشتكون ارتفاع الأسعار تزامناً مع الحديث عن فتح المعابر - الحل نت

(فيديو) أهالي إدلب يشتكون ارتفاع الأسعار تزامناً مع الحديث عن فتح المعابر


اشتكى أهالي مناطق شمال غربي سوريا من ارتفاع أسعار السلع في محافظة إدلب خلال الأيام القليلة الماضية، وذلك تزامناً مع استمرار الحديث عن فتح معابر تصل بين مناطق المعارضة ومناطق سيطرة «الحكومة السوريّة».

وخلال استطلاع أجرته صفحة «الشرق سوريا» في إدلب أكد مواطنون ارتفاع أسعار الخضروات والسلع، وذلك بسبب الحديث عن المعابر مع مناطق سيطرة القوّات الحكوميّة، حيث عمد التجار إلى تخزين البضائع تحضيراً إلى نقلها إلى مناطق سيطرة «الحكومة السوريّة» ما تسبب بارتفاع الأسعار.

أهالي في #إدلب يشتكون من موجة غلاء غير مسبوقة حيث وصلت أسعار الخضار والمواد الغذائية إلى مستويات قياسيةاستطلاع: بلال الغاوي#الشرق_سوريا

Posted by ‎الشرق سوريا‎ on Tuesday, March 30, 2021

ووصل سعر كيلو الخيار بحسب ما تحدث الأهالي في السوق إلى 10 ليرات تركيّة بعد أن كان بخمس ليرات، في حين سجلت الفليفلة سعر 15 ل.ت، بعد كان سعرها لا يتجاوز 10 ليرات.

ومنذ مطلع العام الماضي قررت القوى المسيطرة على مناطق شمال غربي سوريا تبديل العملة المتداولة، ليبدأ تداول الليرة التركيّة وإلغاء التداول بالليرة السوريّة، وذلك بسبب الانهيار الذي تعاني منه الليرة السوريّة بشكل مستمر.

لكن ذلك لم ينعكس بشكل إيجابي على حال الأهالي، حيث تعاني الليرة التركيّة هي الأخرى انهيارات مفاجئة، تتسبب في ارتفاع أسعار المواد المستوردة ما ينعكس سلباً من الناحية الاقتصاديّة على أهالي المنطقة.

وكانت وزارة الدفاع الروسية، أعلنت الأسبوع الماضي، عن توصلها إلى اتفاق مع الجانب التركي لإعادة فتح ثلاثة معابر في منطقتي إدلب وحلب شمال غربي سوريا بهدف تخفيف صعوبة الأوضاع الإنسانية هناك حسب قولها.

وخرجت مظاهرات عدّة في مناطق شمال غربي سوريا خلال الأيام الماضية، رفضاً لفتح معابر مع مناطق سيطرة القوّات الحكوميّة، وذلك في ظل انخفاض إقبال الأهالي على الانتقال إلى تلك المناطق، بسبب الأوضاع الاقتصاديّة المترديّة التي تعيشها المناطق الخاضعة لسيطرة القوّات السوريّة مقارنة بمناطق شمال غربي سوريا.

 


التعليقات