بغداد 34°C
دمشق 19°C
الأحد 16 مايو 2021
مصادر "الحل": مقتدى الصدر تلقى لقاح "فايزر" الأميركي - الحل نت
مقتدى الصدر تلقى لقاح "فايزر" الأميركي ـ إنترنت

مصادر “الحل”: مقتدى الصدر تلقى لقاح “فايزر” الأميركي


يواصل أنصار زعيم التيار الصدري #مقتدى_الصدر، توافدهم على المراكز الصحية في #بغداد وبقية محافظات وسط وجنوب البلاد، لتلقي لقاح “#كورونا”، بعد إقدام زعيمهم على تلقيه.

وينشغل العراقيون، بنوعية اللقاح التي تلقاها الصدر، لا سيما وأنه كان قد وصف اللقاح بأنه “لقاح أعداء الله”، وكان يظن أنه لا ينفع ولا يضر أمام “الفيروس الإلهي”، إلا أن الفريق الإعلامي في #وزارة_الصحة، تحدَّث عن لقاح الصدر.

وقال عضو الفريق ربى فلاح، إن «عدم الكشف عن نوع اللقاحات الذي تلقته الزعامات السياسية أو الدينية في #العراق، يعود لسبب مهم، وهو أن المواطنين سيعتبرون أن هذا اللقاح هو افضل من غيره، في حين أن كل اللقاحات التي استوردها العراق هي آمنة وفعالة ومن شركات عالمية رصينة».

وأضافت أن «ذكر اسم اللقاح، سيخلق نوعاً من التحيز في عمليات التلقيح، حيث سيتجه الكثيرون نحو نوع محدد من اللقاح أسوة بالزعامات السياسية أو الدينية».

مشيرة إلى أن «هناك اختلافات بسيطة بين اللقاحات المنتجة من قبل الشركات العالمية، وهي تتعلق بحفظ اللقاح وتخزينه بدرجات حرارة معينة، وايضا المدة بين الجرعة الأولى والثانية».

وأكدت: «أما الكفاءة والمأمونية فجميعها تعطي نفس الكفاءة التي تتراوح من 70 إلى 90 بالمائة، في منع الإصابة الشديدة بالفيروس».

إلا أن مصادر “الحل نت”، أفادت بأن «الصدر تلقى لقاح “فايزر” الأميركي، بعد أن انتظره مع أبناء أخيه ومقربين منه، ووصوله إلى مدينة #النجف.. وأن الصدر كان متخوفاً من مضاعفات أخذ اللقاح، إلا أنه أجرى سلسلة من الفحوصات وتبيَّن أنه لن يتأثر».

وكان حساب “صالح محمد العراقي”، الذي يوصف بـ “وزير الصدر”، قد نشر مقطعاً مصوراً يظهر الصدر وهو يتلقى جرعة من اللقاح، وكتب نقلاً عن الصدر: «أخذت اللقاح من أجل الشعب فلا تخذلوني. هلموا لأخذ اللقاح جزيتم خيراً».

ومنذ نشر المقطع، شهدت المنصة الإلكترونية الخاصة بلقاحات فيروس “كورونا” إقبالاً غير مسبوق، إذ سجل مئات الآلاف لتلقي جرعات التطعيم من أنصار الصدر، وسارع بعضهم إلى المبيت عند المراكز الصحية المغلقة.

كما بادر نواب عن تحالف سائرون إلى تلقي اللقاح ونشر صورهم الخاصة. وقال النائب عن تحالف سائرون عضو لجنة الصحة النيابية غايب العميري، إنّ «أكثر من 600 ألف متقدم سجلوا في المنصة الإلكترونية الخاصة باللقاح خلال نصف ساعة فقط».

وفاقت حصيلة الإصابات بفيروس “كورونا” في #العراق 1.05 مليون حالة مسجلة، فيما بلغ عدد الضحايا أكثر من 15.4 ألف شخص.


التعليقات