بغداد 36°C
دمشق 31°C
الثلاثاء 3 أغسطس 2021
(فيديو)- «بنتي بدها دوا».. صرخة أب في شوارع طرابلس اللبنانيّة بحثاً عن دواءٍ لابنته - الحل نت
الصورة من الإنترنت


تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأحد، مقطع فيديو يُظهر فيها أب لبناني يصرخ أمام المارة، طالباً دواء لابنته المريضة، في ظل أزمة الدواء التي تشهدها #لبنان في الأشهر الأخيرة.

وأشار الناشطون إلى أن الأب وضع سيارته بمنتصف الطريق، عند إشارة “عزمي” في #طرابلس، وبدأ بالصراخ بسبب عجزه عن تأمين الدواء لابنته.

ويوضح الأب في الفيديو الذي تابعه (الحل نت)، أنه لديه سيارة ومال وبنزين، لكن لا يستطيع تأمين الدواء لابنته نتيجة فقدانها في الأسواق، مُحملاً السلطات اللبنانية المسؤوليّة.

ويقول الأب بغضب: «بنتي من 6 أيام حرارتها 40، جسمها نشّف، نزل وزنها 3 كيلو ونص، وينك يا قائد الجيش».

وسبق أن حذّرت نقابة مستوردي الأدويّة في لبنان من خطورة نفاذ الأدوية، داعيةً السلطات للتحرك الفوري لإيجاد حلول لمعالجة الأزمة.

ولفتت النقابة إلى أن استيراد الأدويّة متوقف بشكل شبه كامل بسبب تراكم المستحقات المترتبة لصالح الشركات المصدرة والتي فاقت قيمتها الـ600 مليون دولار، فضلاً عن عدم حصول الشركات المستوردة على موافقات مسبقة لمعاودة الاستيراد بحسب ما يفرضه قرار مصرف لبنان الصادر في بداية شهر أيار/ مايو الماضي.

وفي منتصف حزيران/ يونيو الماضي، أضربت الصيدليات في لبنان بعد تداعيات الأزمة الماليّة والاقتصاديّة التي تعصف بالبلاد تزامناً مع تأخر تشكيل الحكومة منذ تشرين الأول/ أكتوبر 2020.

وتضاف أزمة الدواء إلى لائحة الأزمات اليومية التي يعيشها اللبنانيون، وتعتبر الأخطر، إذ أنها تمس صحة المواطنين في البلاد.

ويمر لبنان في أزمةٍ اقتصاديّة منذ أشهر، انعكست سلباً على المواطنين على جميع الأصعدة، ولا سيما في نقص السلع والمواد الغذائيّة الأساسيّة، فضلاً عن نقص حاد في مخزون الأدويّة.


 


التعليقات

عند دخولك لهذا الموقع انت توافق على استخدام ملفات الكوكيز سياسة الخصوصية