تراجع سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار وارتفاع أسعار الذهب

تراجع سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار وارتفاع أسعار الذهب
أسعار الصرف في سوريا

سجلت أسعار صرف الليرة السورية تراجعاً طفيفاً أمام الدولار والعملات الأجنبية الأخرى، ووصل سعر صرف الدولار إلى 3270 ليرة سورية.

وارتفع سعر صرف الدولار في العاصمة السورية دمشق من 3255 ليرة أمس، إلى 3270 ليرة، كما سجل اليورو 3869 ليرة، والليرة التركية 381 ليرة سورية.

وفي شمال سوريا، سجلت الليرة التركية التي يجري تداولها في أسواق تلك المناطق، إلى 379 ليرة سورية، والدولار بـ 3245 ليرة، واليورو بـ 3840 ليرة.

أما في مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، فسجل الدولار 3220 ليرة، واليورو 3770 ليرة، والليرة التركية 375 ليرة سورية.

في حين حافظ “مصرف سوريا المركزي” على سعر الصرف الذي حدده في منتصف نيسان الماضي بـ 2512 ليرة، علماً أن هذا السعر غير متداول في الأسواق ويقتصر تداوله على المعاملات والإجراءات التي تفرضها الحكومة على السوريين.

كما سجلت أسعار #الذهب ارتفاعاً بنحو ألفي ليرة عن أسعار أمس الإثنين، ووصل سعر الغرام عيار21 إلى 165 ألف و360 ليرة، والغرام عيار18 بـ 141 ألف و821 ليرة.

ومنذ أواخر نيسان الماضي، أي فترة الانتخابات الرئاسية في مناطق السلطات السورية، لم ينزل سعـر صرف الدولار الأمريكي عن 3 آلاف ليرة سـورية.

وأدى انهيار الليرة من 50 لكل دولار في 2011، إلى سلب “المليونير” تصنيفه بين الأثرياء، وأصبح الثري في سوريا من يمتلك آلاف الملايين أي المليار.

ويترافق تراجع الليرة السورية مع ارتفاع جنوني في الأسعار وتدني القوة الشرائية لدى معظم السوريين، إذ بات أكثر من 90% منهم يعيش تحت خط الفقر.