الخارجية الأميركية تحث على المشاركة الواسعة بالانتخابات العراقية

الخارجية الأميركية تحث على المشاركة الواسعة بالانتخابات العراقية
وزارة الخارجية الأميركية - إنترنت

قالت الناطقة الإقليمية باسم وزارة الخارجية الأميركية، “جيرالدين غريفيث” إن: «واشنطن تولي أهمية كبيرة لإجراء انتخابات شفافة ونزيهة في العراق».

وأكدت “غريفيث”: «استعداد واشنطن والمجتمع الدولي لتوفير المزيد من الدعم للسلطات العراقية للقيام بواجباتها والاستجابة لمطالب الشعب».

وأردفت الناطقة باسم الخارجية الأميركية في تصريحات صحفية أن: «الولايات المتحدة متفائلة في شأن هذا التقدم في العراق»، في إشارة إلى الانتخابات.

وتابعت: «لقد رأينا رغبة واستعداداً لدى السلطات العراقية لإجراء هذه الانتخابات بنزاهة، بعيداً عن التزوير والتلاعب بنتائجها».

«ولذلك هناك الآن مراقبون دوليون استجابة لطلب السلطات العراقية، التي تعمل كذلك مع المؤسسات الدولية مثل بعثة الأمم المتحدة ومع الولايات المتحدة وغيرها؛ لأن هناك إجماعاً دولياً على أهمية هذه الانتخابات».

وأكملت “غريفيث” أن: «الولايات المتحدة تشجع جميع العراقيين على المشاركة في هذه الانتخابات للتعبير عن آرائهم. والطلب من السلطات القيام بواجباتها لتلبية احتياجات الشعب».

مشدّدة على أن: «هذه الانتخابات مهمة جداً وإدارة الرئيس الأميركي جو_بايدن تولي أهمية كبيرة للمشاركة الفاعلة من قبل جميع أطياف المجتمع العراقي».

ونهار اليوم، كشفت وزارة الداخلية العراقية، عن نتائج استطلاع أجرته الشرطة المجتمعية لمعرفة عدد العراقيين الذين سيشاركون في الانتخابات.

وقالت الوزارة في بيان إن: «نحو (68 %) من المشاركين بالاستبيان أبدوا عزمهم على المشاركة بالانتخابات؛ باعتبارها السبيل الوحيد للتغيير».

مردفةً: «لقد أكد (83 %) من المواطنين، على قدرة القوات الأمنية على حماية العملية الانتخابية، ونجاح الانتخابات أمنياً».

وأوضحت: «لقد شمل الاستطلاع المواطنين من كلا الجنسين ومن مختلف الأعمار، في أغلب محافظات البلاد ممن يحق لهم التصويت والاقتراع».

ومن المؤمل أن تجرى الانتخابات العراقية، هذا الأحد، تحت مراقبة دولية من قبل الاتحاد_الأوروبي، وأممية من قبل الأمم_المتحدة.

وستشهد الانتخابات_المبكرة مشاركة عدة أحزاب ناشئة، انبثقت من رحم “تشرين”، ومن أهمها “امتداد، وعي، ونازل آخذ حقي”.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق