استقالات بالجملة في اتحاد كرة القدم السوري بعد خسارة المنتخب

استقالات بالجملة في اتحاد كرة القدم السوري بعد خسارة المنتخب
المنتخب السوري- إنترنت

قدم عضو اتحاد كرة القدم السوري “سعد قرقناوي” استقالته بشكلٍ رسمي، إلى رئيس الاتحاد الرياضي العام، عقب سلسلة من الخسارات مُني بها المنتخب ضمن منافسات المؤهلة لكأس العالم 2022.

وكان آخرها خسارة المنتخب السوري أمام نظيره لبنان، أمس الثلاثاء، بنتيجة (2 – 3).

وذكرت صحيفة (الوطن) الموالية، نقلاً عن “قرقناوي”، بأنه قدم الاستقالة «لأن المنتخب لم يسعد جماهير كرة القدم السوريّة»، على حدِ تعبيره.

كما أشارت الصحيفة إلى أن ستة أعضاء آخرين من الاتحاد تقدموا باستقالاتهم بشكلٍ شفهي، فيما سيتم تقديمها رسمياً بعد وصول الأمين العام من الأردن.

وأرجع الأعضاء أسباب الاستقالات لعدة قضايا، منها «الصراع الدائر داخل اتحاد كرة القدم وتفرد رئيس الاتحاد بالقرارات المهمة والمؤثرة»، وفق الصحيفة.

ولم يحصد المنتخب السوري سوى نقطة واحدة فقط من أصل 12 نقطة محتملة، وذلك بعد انتهاء أربع جولات من المنافسات الجولة الرابعة من تصفيات آسيا المؤهلة لمونديال قطر.

وبذلك تذيل المنتخب السوري ترتيب المجموعة الأولى، فيما تصدرها المنتخب الإيراني برصيد 10 نقاط، يليه منتخب كوريا الجنوبيّة بـ 8 نقاط، ثم لبنان بـ 5 نقاط، والإمارات بنقطتين، والعراق بنقطتين.

وسبق أن وقع خطأ إداري تسبب بفضيحة كبيرة للاتحاد السوري لكرة القدم، بعد غياب النجمين الأوروبييّن “محمد عثمان” وأياز عثمان” عن مباراة المنتخب مع كوريا الجنوبيّة.

فيما أرجع الاتحاد التقصير آنذاك، إلى السفارة الكورية في لبنان، والتي أشارت بحسب بيان الاتحاد بأن ‘‘العثمانين’’ يمكن لهما السفر إلى سيؤول من خلال جوازاتهم الأوروبية.

وعمل الاتحاد على استصدار الفيزا الكورية على جوازات اللاعبين السوريّة، إلا أن الجوازات لم تُسلم لـ‘‘العثمانين’’ ونسيها الكادر في سوريا حبيسة الأدراج بدمشق.

من جهتهم، ذكر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أن من ضمن بعثة المنتخب السوري التي وصلت إلى الإمارات أولاً لإقامة معسكر هناك (أواخر الشهر الفائت) قبل الانطلاق إلى كوريا، كان فيها أسماء ليست لها علاقة بالمنتخب، وإنما ذهبوا فقط «للسياحة».

والجدير بالذكر، أن العاصمة الأردنية عمّان، كانت الأرض الافتراضية للمنتخب السوري في ظل حرمانه من اللعب على أرضه في التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم.