السيول في أربيل: تضرر 500 عائلة.. هل من خسائر بشرية؟

السيول في أربيل: تضرر 500 عائلة.. هل من خسائر بشرية؟
أستمع للمادة

كشف محافظ أربيل، أوميد خوشناو، اليوم الاثنين، عن حصيلة الخسائر الناجمة جراء السيول في أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق.

وقال خوشناو في بيان إن: «500 عائلة تضررت بفعل الفيضانات والسيول في أربيل. وبواقع 127 منزلا، دون تسجيل خسائر بالأرواح».

وأضاف خوشناو في بيانه بأن: «مدرستين تضررتا بسبب السويل، فضلا عن 130 عجلة، إضافة إلى عدة شوارع وأعمدة كهرباء».

قصة السيول في أربيل

واجتاحت مدينة أربيل، سيول عارمة، صباح يوم السبت، نتيجة موجة أمطار ورياح قوية ضربت المحافظة.

وأدت السيول، إلى قطع بعض الطرقات وحركة السير في عاصمة إقليم كردستان العراق.

ودفعت السيـول القوية بحكومة أربيل، إلى تعطيل الدوام الرسمي، ليوم أمس الأحد.

وجاءت السيول من مصيف صلاح الدين شمالي أربيل، صوب مركز المدينة والمناطق المجاورة لها.

وأسفرت السيـول في أربيل، عن فقدان طفل بعد أن جرفته بقوة على طريق مصيف صلاح الدين، ولم يتمكن أحد من إنقاذه أو العثور عليه بعد.

عوائق السيول

وحدثت السيـول جراء الأمطار الغزيرة شمالي أربيل. فقد بلغ حجم الهطول في تلك البقعة 52 ملم، خلال ساعة واحدة، بحسب نائب محافظ أربيل.

وتسببت السيول، في شل حركة السير بمركز عاصمة الإقليم بشكل كامل، أول أمس السبت.

وبينت مديرية الأنواء الجوية والرصد الزلزالي في إقليم كردستان، أن موجة الأمطار والرياح القوية التي ضربت أربيل، ستستمر لنهاية الأسبوع الحالي. وهي ناتجة عن منخفض جوي اجتاح المنطقة.

وكان محافظ أربيل، أوميد خوشناو، طالب المواطنون بالتعاون، وعدم الذهاب الى المناطق الغارقة بالفيضانات، «وذلك لتسهيل عمل فرق الإنقاذ بمساعدة المناطق المتضررة».

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار محلية من العراق