الحكومة السورية تتوقع تحسن قطاع السياحة خلال العام المقبل

الحكومة السورية تتوقع تحسن قطاع السياحة خلال العام المقبل
أستمع للمادة

توقع وزير السياحة السوري محمد رامي مرتيني قدوم عام أفضل في قطاع السياحة، مشيرا إلى وجود عشرات الطلبات من دول أوروبية لزيارة سوريا.

وفي مؤتمر صحفي بدمشق، قال مرتيني «سيكون عام 2022 عاما سياحيا أفضل من الأعوام السابقة»، وفقا لصحيفة (الوطن) المحلية.

معربا عن تفائله في تحسن في المؤسسات السياحة السورية.

وخاصة أن «أغلب المسارات السياحية أصبحت آمنة للزيارة»، بحسب قوله.

قد يهمك: الحكومة تجد حلا لتردي معيشة السوريين عبر السياحة في منتجعات القرم!

وكشف الوزير عن أعداد الزائرين لسوريا من عرب وأجانب هذا العام.

والتي تقدر بـ 488 ألف زائر، وما يزيد على مليون ليلة فندقية في الفنادق والمنتجعات السورية.

وتابع بالقول، «قريبا سيكون لدينا أسبوع سياحي في الإمارات مع بداية العام القادم، بالإضافة للمشاركة في إكسبو 2020».

موضحا أنه لا تزال صعوبات كثيرة تعترض عمل هذا القطاع، أبرزها توقف شركات الطيران الأجنبية نتيجة العقوبات الغربية المفروضة على شخصيات وكيانات سورية منذ اندلاع الحرب في سوريا.

لكنه لفت تلقيه عشرات الطلبات لمجموعات أوروبية راغبة بتنظيم رحلات سياحية إلى سوريا.

كما تسعى وزارة السياحة لجذب الزوار مجددا إلى سوريا.

في وقت تروج شركتا سفر أوروبيتان، إحداهما في بريطانيا والأخرى في ألمانيا، لرحلات إلى سوريا في عام 2022.

وألحقت الحرب المندلعة في سوريا منذ عام 2011 أضرارا كبيرة بعشرات المواقع الأثرية في البلاد.

بعضها مدرج على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة للتراث الإنساني المهدد بالخطر.

اقرأ أيضا: عودة السياحة الدينية.. سوريا تسمح لمواطني أربعة دول بالدخول إلى أراضيها

السياحة في سوريا

وازدادت مشاكل السياحة في سوريا إثر انقطاع دام لنحو عشر سنوات فيما زار وفد من السلطات السورية المملكة السعودية، في أيار/ مايو الماضي، برئاسة مرتيني أملا في تحقيق انتعاش قطاع السياحة في سوريا.

وأوقفت معظم دول العالم منذ بداية الحرب في سوريا تسيير رحلاتها نحو الأراضي السورية، باستثناء عدة دول في مقدمتها إيران.

في حين، نشطت فقط خلال الأعوام الأخيرة السياحة الدينية للإيرانيين في سوريا، وبخاصة في مناطق المزارات في دمشق وريفها.

يذكر أن السلطات السورية بدأت بالترويج لعودة السياحة إلى سوريا، بالتزامن مع انخفاض وتيرة الأعمال العسكرية في البلاد، واتساع المناطق التي تسيطر عليها السلطات.

ومن أبرز المواقع التراثية في سوريا، المدينة القديمة في دمشق، مدينة بصرى القديمة، وموقع تدمر، ومدينة حلب القديمة وقلعتها، وقلعة الحصن وقلعة صلاح الدين، والقرى القديمة في شمال سوريا.

للمزيد اقرأ أيضا: السلطات السورية تبحث في السعودية عن إنعاش السياحة

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار اقتصادية